المعلومات أظهرت أن سفينة "أناتوليان" هي ذاتها سفينة "مافي مرمرة" (AA)
تابعنا

كشفت معلومات توصلت إليها وكالة الأناضول أن السفينة التجارية "أناتوليان" التي تعرّضت لنيران تحرّش من خفر السواحل اليوناني، السبت، هي نفسها سفينة "مافي مرمرة" التي هاجمتها إسرائيل في المياه الدولية خلال توجهها لكسر الحصار على قطاع غزة عام 2010.

وأظهرت المعلومات أن سفينة "أناتوليان" هي ذاتها سفينة "مافي مرمرة"، التي حُوّلت لاحقاً إلى سفينة شحن وغُيّر اسمها.

ومع الاعتداء اليوناني عليها تكون "مافي مرمرة" تعرّضت لثاني هجوم في المياه الدولية، بعد الهجوم الإسرائيلي الذي وقع قبل 12 عاماً.

والسبت، أعلنت قيادة خفر السواحل التركي، تعرُّض سفينة تجارية لإطلاق نار من زورقين لخفر السواحل اليوناني، وأن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات بين طاقمها المكوّن من 18 فرداً (6 مصريين، و4 صوماليين، و5 أذربيجانيين، و3 أتراك).

وذكرت القيادة في بيان أنها خصصت زورقين لمرافقة السفينة، وأن تحقيقاً بدأ في الحادثة بناءً على تعليمات المدّعي العام المناوب في ولاية جناق قلعة.

في سياق متصل، نشرت قيادة خفر السواحل مشاهد توثق لحظة مضايقة الوحدات اليونانية للسفينة والأماكن التي اخترقها الرصاص في السفينة.

وفي 31 مايو/أيار 2010، شنّ سلاح البحرية الإسرائيلي هجوماً على "مافي مرمرة"، في المياه الدولية قرب شواطئ قطاع غزة عام 2010، وأسفر الهجوم عن استشهاد 10 متضامنين أتراك.

وكانت "مافي مرمرة" ضمن "أسطول الحرية"، وهو مجموعة من 6 سفن، اثنتان منها تتبعان هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، وحملت السفن الست على متنها نحو 10 آلاف طن من مواد الإغاثة والمساعدات الإنسانية، إضافة إلى نحو 750 ناشطاً حقوقياً وسياسياً، بينهم صحفيون يمثلون وسائل إعلام دولية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً