يستعد الكونغرس الأميركي لتعديل قانونه الداخلي، بمبادرة من عضو مجلس النواب المسلمة من أصول صومالية إلهان عمر التي فازت في انتخابات منتصف الولاية، بهدف السماح بارتداء الحجاب في مقره، بعد 181 عاما من منع ارتداء أغطية الرأس بأنواعها بما في ذلك القبّعات.

عضو مجلس النواب الأميركي إلهان عمر
عضو مجلس النواب الأميركي إلهان عمر (AFP)

يعتزم الكونغرس الأميركي تعديل قانون يقضي بمنع ارتداء أغطية الرأس بما في ذلك الحجاب والقبّعات وغيرهما، بمبادرة من

عضو مجلس النواب المسلمة إلهان عمر التي فازت في الانتخابات النصفية في الكونغرس بهدف السماح بارتداء الحجاب في مقره.

وقالت إلهان عمر، في تغريدة عبر حسابها على تويتر، إن الحجاب خيارها وهو خيار يحميه التعديل الأول في الدستور، مشيرة إلى أن "هذا ليس المنع الوحيد الذي أريد إلغاءه".

وشاركت إلهان عمر اللاجئة الصومالية سابقاً التي فازت بمقعد للديمقراطيين في الانتخابات في مطلع الشهر، في صياغة التعديل الذي يحظر منذ 181 عاماً غطاء الرأس في الكونغرس.

وستسمح النسخة الجديدة باستثناءات لأسباب دينية وتُطبّق على الحجاب للمسلمين والقلنسوة لليهود.

ومن المقرر أن يصادق مجلس النواب الأميركي على هذا التعديل في يناير/كانون الثاني المقبل.

وأشار النائب الديمقراطي جيم ماكغوفرن، الذي من المقرر أن يترأس اللجنة المكلفة بالتصويت على القانون الداخلي الجديد، إلى أن هذا التغيير يعكس تعددية الكونغرس.

وقال إن القانون "سينص على أنه يجب ألا تَمنع أية قيود عضواً في المجلس من أداء عمله الذي انتُخب على أساسه، بسبب ديانته".

وندد عدد من البرلمانيين في السابق بهذا المنع، وخصوصاً النائبة الديمقراطية فريديريكا ويلسون المعروفة بارتدائها قبعات ملونة، وقد ساهمت في الدفع باتجاه رفع هذا الحظر.

المصدر: TRT عربي - وكالات