إسرائيل تكشف عن وثائق متعلقة بـ"عملية أوبرا" التي قصفت خلالها مفاعل تموز العراقي النووي عام 1981 (متداول)

كشفت وزارة الدفاع الإسرائيلية الثلاثاء، وثائق بخصوص ما يُعرف بـ"عملية أوبرا" التي نفّذت خلالها إسرائيل غارات جوية على مفاعل تموز النووي العراقي عام 1981، بمناسبة مرور 40 عاماً على العملية.

وتشمل وثائق أرشيف الجيش الإسرائيلي التي كُشِف عنها، رسومات بخط اليد للمفاعل الذي خشت إسرائيل أن يستخدمه الرئيس العراقي الأسبق صدّام حسين لتطوير أسلحة نووية، في ظل توترات مستمرة بين البلدين.

الوثائق تشمل رسومات بخط اليد لمفاعل تموز العراقي النووي الذي قصفته إسرائيل (وزارة الدفاع الإسرائيلية)

وقالت الوزارة إن تلك الرسومات خُطّت إبّان العملية، وإنها كانت جزءاً من المعلومات الاستخباراتية التي حصلت عليها إسرائيل قبل شن غاراتها.

ونشرت الوزارة تقريراً يُظهِر إصدار قائد الجيش أوامره بتنفيذ الهجوم، وقرار الحكومة التخطيط له عام 1980، وما أعقب ذلك من سجالات انتهت بتنفيذ العملية.

إسرائيل أفرجت عن الوثائق بمناسبة مرور 40 عاماً على تنفيذ العملية (وزارة الدفاع الإسرائيلية)

وتشير الوثائق إلى أن الهجوم كان مقرراً تنفيذه في 31 مايو/أيار 1981، إلا أنه أُجِّل أسبوعاً بسبب لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيغن مع الرئيس المصري محمد أنور السادات في شرم الشيخ في 4 يونيو/حزيران من العام نفسه.

وتشمل الوثائق كذلك اعترافات مسجّلة للطيار العسكري الإسرائيلي إيلان رامون حول تفاصيل "عملية أوبرا" التي كان أحد المشاركين فيها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً