سجلت الشرطة 62 جريمة قتل يوم السبت في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 6.5 مليون نسمة (Jessica Orellana/Reuters)
تابعنا

وافق البرلمان في السلفادور الأحد على فرض حالة الطوارئ التي تعلق بشكل مؤقت بعض أوجه الحماية المنصوص عليها في الدستور، وذلك بعد أن سجلت البلاد ارتفاعاً حاداً في عمليات القتل التي تُنسب إلى عصابات إجرامية.

وسجلت الشرطة 62 جريمة قتل يوم السبت في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 6.5 مليون نسمة.

وتقول سيليا ميدرانو إحدى المدافعات عن حقوق الإنسان إن هذا العدد هو الأكبر في جرائم القتل اليومية في البلاد حتى الآن هذا القرن.

ورداً على ذلك طلب رئيس البلاد نجيب بقيلة من البرلمان الموافقة على فرض إجراءات الطوارئ التي تشمل فرض قيود على حرية التجمع وحرمة المراسلات والاتصالات إضافة إلى تمديد الاحتجاز الإداري.

والعام الماضي سجلت الدولة التي تعاني أعمال العنف التي ترتكبها العصابات المسلحة 1140 جريمة قتل، وهو أدنى مستوى لها منذ 30 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً