ليبيا تستعيد طائرة رئاسية كانت محتجزة في فرنسا لمدة 7 سنوات (مواقع التواصل)

أعلن رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة، الأحد، استعادة الطائرة الرئاسية "A340"، بعد "احتجاز" دام 7 سنوات في فرنسا، بحجة "إجراء أعمال الصيانة".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي أجراه الدبيبة بمطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس، تابعه مراسل الأناضول.

وقال الدبيبة: "اليوم تعود إلينا طائرتنا ونحن فرحون مستقرون آمنون في ديارنا وفي أوطاننا".

وأضاف: "هذه طائرة الشعب الليبي، طائرة رئاسية غابت عنا منذ 2014، وكان حجزها قسرياً".

وأوضح الدبيبة أنّ "هذه الطائرة مهمة جداً بالنسبة للسيادة الليبية، وفي الوقت نفسه لقيمتها التاريخية".

وأردف أنّ الطائرة كانت قابعة في فرنسا، بحجّة "إجراءات فنية ومالية، وعملنا على إرجاعها نظراً لأهميتها".

واعتبر أنّ إرجاع الطائرة "خطوة إيجابية تدلّ على استقرار ليبيا وأمنها وإرجاع سيادتها وإرجاع ثرواتها".

وحول عدد الطائرات المحتجزة خارج ليبيا، قال الدبيبة إنه يوجد "12 طائرة مستعملة، يجري استغلالها في أراضٍ خارج ليبيا بحجة الصيانة".

وأضاف: "هناك بعض الطائرات جرى حجزها ويساوموننا فيها، وكل الطائرات سترجع إلى بلدنا".

وأوضح الدبيبة أن طائرتين حربيتين محتجزتان خارج ليبيا، دون الكشف عن مكان وجودهما.

وقبل 2011، كان الرئيس الليبي السابق معمر القذافي (1969-2011) يستقلّ الطائرة A340 في رحلاته، وهي طائرة رئاسية مجهزة بأحدث التقنيات ووسائل الرفاهية، وأُرسلت في 2014 إلى فرنسا لإجراء أعمال صيانة، حسب مراسل الأناضول.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً