كانت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني في انتظار الأسيرة المفرج عنها، وجرى نقلها إلى مستشفى جنين لإجراء فحوصات طبية قبل نقلها إلى قريته (وسائل إعلام فلسطينية)

أفرج الاحتلال الإسرائيلي عن الأسيرة الفلسطينية الحامل بشهرها التاسع، أنهار الديك، وأظهرت عدد من الصور التي نشرتها وسائل إعلام فلسطينية وصولها إلى حاجز سالم العسكري الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية بعد أن أخلي سبيلها من سجن الدامون شمالي إسرائيل.

وكانت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني في انتظار الأسيرة المفرج عنها، وجرى نقلها إلى مستشفى جنين لإجراء فحوصات طبية قبل نقلها إلى قريتها.

وفور الإفراج عنها قالت أنهار عن لحظة وصول خبر قرار الإفراج عنه إن الفرحة كانت "لا توصف ليس لي فقط وإنما لكل الأسيرات، والتكبيرات تصدح في كل مكان".

وفي وقت سابق الخميس، قررت إسرائيل الإفراج عن الديك بكفالة مالية مدفوعة قيمتها 40 ألف شيقل (نحو 12500 دولار)، مع إقامة جبرية في منزل عائلتها في بلدة كفر نعمة"، وفق ما نقلته هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة لمنظمة التحرير) عن محامي الأسيرة، أكرم سمارة.

وفي 25 أغسطس/آب المنصرم، وجهت الديك رسالة إلى عائلتها تضمنت مناشدة لأحرار العالم، تطالبهم بالتدخل العاجل من أجل الإفراج عنها لتتمكن من وضع جنينها خارج أسوار السجون.

​​​ ​​​​وبعد نشر رسالة "أنهار" بدأ تحرك فلسطيني على المستويين الشعبي والرسمية للمطالبة بالإفراج عنها.

والأسيرة أنهار الديك (26 عاماً) من قرية كفر نعمة غرب رام الله اعتقلت في الثامن من مارس/آذار الماضي، وكانت حينها حاملاً بالشهر الثالث وسُجنت في ظروف قاسية من دون مراعاة حالتها الصحية.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4850 فلسطينياً، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلاً، و540 معتقلاً إدارياً، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً