ذكرت وكالة بلومبرغ أن هذه الخطوة ستتم على مراحل وفقاً لمصادر رفضت الإفصاح عن هويتها (Others)

بدأت القنوات الإخبارية السعودية بنقل عملياتها إلى خارج دبي، وسط خطة من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لحمل الشركات متعددة الجنسيات على نقل مقارها الرئيسية إلى المملكة.

وحسب ما نقلته وكالة "بلومبرغ" الإخبارية، الثلاثاء، جرى إخبار العاملين في قناتي العربية والحدث، وكلاهما تعمل تحت مظلة وسائل الإعلام نفسها، بخطط الانتقال إلى الرياض من دبي اعتباراً من الاثنين المقبل.

وذكرت الوكالة أن هذه الخطوة ستتم على مراحل وفقاً لمصادر رفضت الإفصاح عن هويتها.

وشكلت الشهور الماضية من العام الحالي، منعطفاً حاداً في العلاقة بين السعودية والإمارات، في جوانبها الاقتصادية على وجه الخصوص، بالتزامن مع تحديات يواجهها البلدان النفطيان، بسبب هبوط أسعار الخام، وتباطؤ نمو الاستثمارات.

منتصف فبراير/شباط الماضي، أعلنت السعودية نيتها إيقاف التعاقد مع أي شركة أو مؤسسة تجارية أجنبية لها مقر إقليمي في المنطقة خارج المملكة بدءاً من مطلع العام 2024.

ولطالما كان البلدان يخوضان تحدياتهما السياسية والاقتصادية معاً، ويتبنيان رأياً واحداً في عديد من القضايا الإقليمية والدولية، ضمن تنسيق غير مسبوق على كل المستويات.

لكن عام 2021، أعاد علاقات البلدين الاقتصادية عقوداً إلى الوراء، عبر عدة قرارات بدأت بقيود سعودية على الشركات الأجنبية التي لا تملك مقراً لها على أراضي المملكة، إلى جانب خلافات نفطية ظهرت على السطح هذا الأسبوع.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً