تصريحات بلينكن تأتي قبل أيام من قمة مرتقَبة بين الرئيسين الأمريكي والروسي في جنيف (AFP)

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الأحد، أنه يتفق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أن العلاقات بين موسكو وواشنطن "تراجعت إلى أدنى مستوياتها خلال السنوات الأخيرة".

ورداً على سؤال عما إذا كان يتفق مع الرئيس الروسي في تقييمه للمرحلة الراهنة في العلاقات بين البلدين، قال بلينكن في حديث مع قناة "فوكس نيوز" التليفزيونية: "لعله الشيء الوحيد الذي أشارك الرئيس بوتين رأيه فيه".

وأضاف أن "الرئيس جو بايدن سيوضح لنظيره الروسي أن الولايات المتحدة تسعى لعلاقة أكثر استقراراً ويمكن التنبؤ بها مع روسيا، عندما يلتقي الزعيمان وجهاً لوجه الأربعاء".

ومن المتوقع أن يثير بايدن، خلال الاجتماع المرتقب، موضوع الهجمات الإلكترونية الأخيرة لعملاء مقرهم في روسيا، ضد الشركات الأمريكية، وانتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك معاملة المُعارِض الروسي المسجون أليكسي نافالني، حسب المصدر نفسه.

من جهته أكّد بوتين، في مقابلة مع قناة "إن بي سي" الأمريكية نُشرت مقتطفات منها مساء الجمعة، أن "العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تراجعت خلال السنوات الأخيرة إلى أدنى مستوياتها".

فيما تَعهَّد الرئيس الأمريكي جو بايدن الأحد، بأن يكون "واضحاً بدرجة كبيرة" مع نظيره الروسي خلال محادثاتهما المرتقَبة بشأن مجموعة قضايا تثير قلق الولايات المتحدة حيال موسكو.

وسيعقد الرئيس الأمريكي مؤتمراً صحافياً بمفرده عقب اجتماعه الأربعاء في جنيف مع نظيره الروسي، ولن يكون مشترَكاً على غرار ما فعله سلفه دونالد ترمب في عام 2018.

وسيكون اللقاء عبارة عن أول قمة بين الرئيسين تستضيفها مدينة جنيف السويسرية في 16 يونيو/حزيران الجاري.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً