بلينكن قال إن العشرات من المواطنين اليمنيين وأفراد عائلاتهم اعتُقلوا وتعرضوا لمعاملة سيئة من جانب الحوثيين (AFP)

أدانت الولايات المتحدة اقتحام جماعة الحوثي مقر سفارتها بصنعاء، معتبرةً ذلك "إهانة للمجتمع الدولي بأسره".

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان الجمعة إن الولايات المتحدة تدين اعتقال حركة الحوثي لموظفين يمنيين لدى السفارة الأمريكية في صنعاء وتطالب بالإفراج الفوري عنهم.

وقال البيان إن العشرات من المواطنين اليمنيين وأفراد عائلاتهم اعتقلوا وتعرضوا لمعاملة سيئة من جانب الحوثيين المتحالفين مع إيران بسبب عملهم لدى الولايات المتحدة بصفة مؤقتة منذ إغلاق السفارة هناك في 2015.

وقال بلينكن: "يجب على الحوثيين الإفراج الفوري عن جميع الموظفين اليمنيين لدى الولايات المتحدة من دون إصابتهم بأذى، وإخلاء مجمع السفارة وإعادة الممتلكات المُصادَرة والتوقف عن تهديداتهم".

وفي 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري أفادت وسائل إعلام يمنية بأن مسلحي الحوثي اقتحموا مقر السفارة الأمريكية في حي سعوان، مع اعتقال عشرات الموظفين المحليين فيها، من دون صدور تعليق من الجماعة حول الأمر حتى اليوم. ‎‎

وقال بيان آخر لوزارة الخارجية الأمريكية الجمعة إن "إساءة الحوثيين غير المبررة إلى هؤلاء المواطنين اليمنيين وانتهاك مجمع السفارة الذي استخدم سابقاً كسفارة للولايات المتحدة بصنعاء تجاهل صارخ للأعراف الدبلوماسية وإهانة للمجتمع الدولي بأسره".

ودعت الوزارة الحوثيين إلى "إطلاق سراح جميع موظفي الولايات المتحدة اليمنيين من دون أذيتهم، وإخلاء مجمع السفارة وإعادة الممتلكات المصادرة ووقف التهديدات".

وأردفت: "تشارك الولايات المتحدة بنشاط في هذه المسألة وتتشاور من كثب مع شركائها الدوليين".

وغادرت معظم البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى اليمن، العاصمة صنعاء مطلع 2015 عقب سيطرة جماعة الحوثي على المدينة وعدة محافظات أخرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً