وصل وزير الخارجية الأمريكي، إلى بروكسل، اليوم الجمعة، بعد زيارة لكييف، ضمن مساعي واشنطن لتعزيز الوحدة (Frederic J. Brown/AFP)
تابعنا

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الجمعة، أن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إرسال تعزيزات إلى منطقة خاركيف الأوكرانية يؤكد الخسائر الهائلة التي تتكبدها القوات الروسية في الحرب.

وقال "هناك عدد هائل من القوات الروسية الموجودة في أوكرانيا وللأسف، أظهر الرئيس الروسي بوتين بأنه سيلقي بعدد كبير من الأشخاص في ذلك (أي في الحرب) وبتكلفة هائلة لروسيا، وهو أمر مأساوي ومروع".

جاء ذلك في تصريح للصحفيين بمقر حلف شمال الأطلسي في بروكسل.

ووصل وزير الخارجية الأمريكي، إلى بروكسل، اليوم الجمعة، بعد زيارة لكييف، ضمن مساعي واشنطن لتعزيز الوحدة بينما تستعد أوروبا لشتاء عاصف بارتفاع تكاليف الطاقة.

وأجرى بلينكن لاحقاً محادثات مع الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ.

وتتضمن المحادثات التي حضرها سفراء من الحلف، إبلاغهم بنتائج الزيارة، التي تعهد خلالها بلينكن بتقديم مساعدات عسكرية جديدة، وشهدت إطلاعه على هجوم أوكرانيا المضاد على القوات الروسية.

هدفنا "الوحدة"

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية قبل زيارة بروكسل إنها تأتي في إطار الجهود المستمرة التي تقوم بها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للحفاظ على الوحدة بين الدول الأوروبية.

ويقول بعض المحللين إن نقص الإمدادات وارتفاع تكاليف المعيشة مع اقتراب فصل الشتاء يهدد بتقويض الدعم الغربي لكييف فيما تحاول الحكومات التعامل مع السكان الساخطين.

وقال بلينكن في بولندا قبل التوجه إلى العاصمة البلجيكية "أعتقد أن السبب الأهم لوجودنا في بروكسل هو ما نجحنا فيه بشكل جيد حتى الآن وهو وحدتنا، وحدة الهدف ووحدة العمل".

وتقول موسكو إن العقوبات الغربية والمسائل التقنية هي السبب في اضطرابات الطاقة، وتتهمها الدول الأوروبية، التي تدعم كييف دبلوماسياً وعسكرياً، باستخدام الطاقة كسلاح.

ويتباحث وزراء الطاقة بالاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الجمعة بشأن إمكانية وضع سقف لأسعار الغاز الروسي، أملاً في حماية المواطنين والشركات من الارتفاع الهائل في فواتير الطاقة.

وقال بلينكن في بولندا إنه واثق من أن أوروبا ستتخذ تحركاً حاسماً للتخلص مما اعتبره "خنق روسيا لأوروبا" من خلال إمدادات الغاز.

وأضاف أن الوقوف في وجه موسكو فيما يتعلق بأوكرانيا "له تكلفته، إلا أن تكلفة التقاعس وعدم فعل أي شيء والسماح لهذا الوضع بالاستمرار ستكون أكبر بكثير".

أما على الصعيد الميداني، فقد ذكرت وكالات إخبارية روسية في وقت سابق بأنه ستجري إعادة نشر قوات موسكو في منطقة خاركيف رداً على هجوم مضاد أوكراني واسع النطاق.

ونشرت وكالتا "تاس" و"ريا نوفوستي" تسجيلاً مصوّراً نقلاً عن وزارة الدفاع الروسية يظهر تحرّك معدات عسكرية على طريق معبّد يرفع بعضها الأعلام الروسية ويحمل الحرف "Z" الذي بات رمزاً للعملية العسكرية الروسية.

وقال فيتالي غانشيف، وهو مسؤول محلي عينته موسكو، في تصريحات متلفزة إن "معارك شرسة" تجري قرب بالاكليا، وهي بلدة في منطقة خاركيف أعلنت أوكرانيا استعادتها الخميس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً