بلينكن: الولايات المتحدة تضطر إلى التعامل مع بعض القادة ممن تكره مواقفهم من بعض القضايا             (Ken Cedeno/AFP)

قال وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، اتخذت سابقاً عدة إجراءات تجاه المملكة العربية السعودية، عقب جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده بإسطنبول، متهرّباً من وصف بن سلمان بـ"القاتل".

جاء ذلك في ردّه على سؤال لشبكة CNN الإخبارية، حول هل تعتبر الولايات المتحدة بن سلمان قاتلاً أم لا، وموقف إدارة بايدن الجديد من السعودية، تزامناً مع زيارة نائب وزير الدفاع وشقيق ولي العهد، الأمير خالد بن سلمان، إلى الولايات المتحدة.

وقال بلينكن: "نحن أظهرنا التقرير الاستخباراتي الذي حمّل محمد بن سلمان مسؤولية مقتل خاشقجي إلى العلن، سابقاً، وقد أعطت الولايات المتحدة موافقتها على هذا التقرير بما ورد فيه من معلومات".

وتابع: "ثانياً، قمنا بفرض عقوبات على عدد من المشاركين بشكل مباشر في قتل خاشقجي، مع استمرار تأكدنا من عدم تكرار هذا الأمر في المستقبل، عبر فرض ما يسمى حظر خاشقجي، لضمان عدم تعرض أي صوت معارض إلى التخويف أو الملاحقة".

وتهرب بلينكن من الإجابة بشكل مباشر على سؤال متكرر حول "ما إذا كان يعتبر بن سلمان قاتلاً أم لا"، مؤكداً أن بلاده تضطر إلى التعامل مع بعض القادة لما يربطه بهم من قضايا، حتى لو كرهوا بعض مواقفهم.

وقد لفتت مصادر مطلعة داخل إدارة بايدن، إلى أن لقاء بلينكن مع الأمير خالد بن سلمان، كان محل نقاش وانتقاد داخلي، وفق ما أعلنته شبكة CNN.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً