وزيرا الخارجية والدفاع الأمريكيان وصلا الاثنين إلى الدوحة في زيارة تنتهي الأربعاء (Reuters)

أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الثلاثاء، عن امتنان بلاده لقطر لإسهامها في إنقاذ آلاف الأرواح في أفغانستان، لافتاً إلى أنه "لم يكن ليتحقق إنجاز الإجلاء دونها (قطر)".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي شارك فيه وزيرا الخارجية والدفاع لكل من قطر والولايات المتحدة في العاصمة القطرية الدوحة للحديث عن آخر التطورات المتعلقة بالوضع في أفغانستان.

وجدد بلينكن التأكيد أن الولايات المتحدة "تتعاون مع قطر وتركيا من أجل إعادة تشغيل الطيران المدني في مطار كابل".

وأشار بلينكن إلى أن الولايات المتحدة تمكنت من إجلاء 6 آلاف أمريكي من مطار كابل، لافتاً إلى أنه ما زال هناك نحو 100 لم يقرروا المغادرة بعد.

وفي السياق، طالب وزير الخارجية الأمريكي حركة طالبان بالسماح لمن يريد بمغادرة أفغانستان بذلك، مشيراً إلى أن طالبان أبلغت بأنها ستسمح لمن يحملون وثائق بالسفر.

وتابع: "نعمل على مساعدة من تبقى من الأمريكيين والمتعاونين معنا من الأفغان لمغادرة أفغانستان"، محذراً الحركة من أن المجتمع الدولي "ينظر إلى ما تفعله لا ما تقوله".

وأكد بلينكن أن واشنطن عازمة على مواصلة تقديم المساعدات للشعب الأفغاني بما يتسق مع العقوبات المفروضة على البلاد.

وخلال المؤتمر، شدد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، على أن بلاده "ستظل ملتزمة بتعزيز الشراكة مع قطر". ووجه شكره لقطر قائلاً: إن "قطر فاقت وتفوقت وكرمكم أنقذ حياة الآلاف".

كما أكد أوستن أن واشنطن "ستبقى ملتزمة أيضاً بعدم السماح بظهور أية تهديدات قد تطالها من أفغانستان"، لكنه قال إنه سيكون من الصعب معرفة أي تهديدات جديدة قادمة من من هناك.

من جهته قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني: إن "نحو 58 ألف شخص تم إجلاؤهم من أفغانستان بمساعدة قطرية".

وحث وزير الخارجية القطري وكالات الأمم المتحدة والهيئات الأخرى على مواصلة تقديم المساعدات إلى أفغانستان.

وحول موعد تشغيل مطار كابل، قال آل ثاني: "لم نتوصل حتى الآن إلى اتفاق في ما يتعلق بإدارة وتشغيل المطار، لكننا مستمرون بتقديم الدعم الإنساني لأفغانستان".

ودعا طالبان إلى العمل مع الدوحة لتسهيل عمليات وصول المساعدات الإنسانية.

والاثنين، بحث أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع وزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين، تطورات الأوضاع في أفغانستان.

ووصل الوزيران الأمريكيان، الاثنين، إلى الدوحة في زيارة تنتهي الأربعاء.

وتكثف دول عديدة مباحثاتها مع الدوحة منذ أن سيطرت حركة "طالبان"، في أغسطس/آب الماضي، على أفغانستان بالكامل تقريباً، بما فيها العاصمة كابل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتملت نهاية ذلك الشهر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً