الدين العام السعودي ارتفع بنسبة 6% إلى 901.4 مليار ريال (240.4 مليار دولار) في نهاية الربع الأول من العام الجاري (AA)

سجلت ميزانية السعودية عجزاً بقيمة 7.4 مليار ريال (ملياري دولار) خلال الربع الأول من 2021، مع استمرار قصور أسعار النفط وبقية الإيرادات، على تلبية النفقات الجارية.

وحسب بيانات أعلنتها وزارة المالية السعودية، الثلاثاء، ارتفعت إيرادات الميزانية في الربع الأول الماضي بنسبة 7% على أساس سنوي، إلى 204.8 مليار ريال (54.6 مليار دولار).

نتج ذلك، على الرغم من تراجع الإيرادات النفطية بنسبة 9% إلى 116.6 مليار ريال (31.1 مليار دولار) بسبب خفض السعودية لإنتاج الخام التزاماً باتفاق "أوبك " اعتباراً من مايو/أيار 2020.

لكن في المقابل، ارتفعت الإيرادات غير النفطية بنسبة 39% إلى 88.2 مليار ريال (23.5 مليار دولار) مع رفع السعودية ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% اعتباراً من يوليو/تموز 2020.

وارتفع الدين العام السعودي بنسبة 6% إلى 901.4 مليار ريال (240.4 مليار دولار) في نهاية الربع الأول، مقابل 853.5 مليار ريال (227.6 مليار دولار) نهاية 2020.

وتعاني السعودية -أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم- في الوقت الراهن من تراجع في إيراداتها المالية الناتجة عن تراجع أسعار النفط بفعل تداعيات فيروس "كورونا" على الطلب وبالتالي الأسعار.

وسجلت السعودية عجزاً في ميزانية 2020 بقيمة 79.5 مليار دولار، بعد تحقيقها إيرادات بـ205.5 مليار دولار مقابل إنفاق 285 مليار دولار.

وأعلنت الحكومة السعودية موازنة 2021 بإنفاق 264 مليار دولار مقابل إيرادات بـ226 مليار دولار، متوقعة عجزاً قيمته 38 مليار دولار.

AA
الأكثر تداولاً