بن جاسم: نحتاج إلى أن نحترم وندعم إرادة الشعوب وألا نتدخل لفرض سياستنا (Jacquelyn Martin/Others)

قال رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني إن "ما جرى ويجري في السودان ما هو إلا من النتائج الأولى للتخطيط والتنسيق والتعاون بين إسرائيل ودولة عربية للأسف".

ولم يسمِّ بن جاسم الدولة العربية المقصودة، إلا أنه قال إنها "كانت تروج في المحافل الغربية أنها غيرت سياستها وبدأت تهتم الآن فقط بالاقتصاد والتنمية".

وتابع: "أريد أن أؤكد أننا نحتاج إلى أن نحترم وندعم إرادة الشعوب وألا نتدخل لفرض سياستنا، سواء كانت ناجحة أو فاشلة، أو قناعاتنا على الغير".

والخميس أصدر قائد الجيش عبد الفتاح البرهان مرسوماً بتشكيل مجلس السيادة الانتقالي الجديد برئاسته وتعيين محمد حمدان دقلو "حميدتي" نائباً له.

ومنذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي يعاني السودان أزمة حادة، إذ أعلن الجيش حالة الطوارئ وحل مجلسَي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة واعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، مقابل احتجاجات مستمرة ترفض هذه الإجراءات باعتبارها "انقلاباً عسكرياً".

وقبل تلك الإجراءات كان السودان يعيش منذ 21 أغسطس/آب 2019 فترة انتقالية تستمر 53 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً