أكّد الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، في كلمة تلفزيونية الثلاثاء، أنه عازم على احترام الاستحقاقات الدستورية وإجراء انتخابات نزيهة وشفافة في أقرب وقت، معرباً عن أمله في تنصيب رئيس جديد يبني الجزائر الجديدة.

عبد القادر بن صالح
عبد القادر بن صالح ()

تعهّد الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح "باحترام الآجال الدستورية وتجسيد مطالب الشعب وإجراء انتخابات وطنية شفافة ونزيهة".

وقال بن صالح، في خطاب تلفزيوني بُث الثلاثاء، إنه عازم على تفعيل المادتين 7 و8 من الدستور والتشاور مع الطبقة السياسية من أجل تنصيب هيئة مستقلة للتحضير لانتخابات شفافة.

وأعرب بن صالح عن أمله في "أن يُنصّب قريباً الرئيس الذي سيبني الجزائر الجديدة".

ووجّه الرئيس الجزائري المؤقت تحية إلى "الجيش الذي لم يتخلّ عن مسؤولياته وقيادته الحكيمة بدعوته إلى الاحتكام للدستور".

وتشهد الجزائر، منذ 22 فبراير/شباط الماضي، موجة احتجاجات واسعة أجبرت الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على التراجع عن عزمه الترشح لولاية خامسة في انتخابات كان من المقرر أن تجرى في أبريل/نيسان الجاري.

كما شهدت الجزائر أيضاً مظاهرات رافضة لتعيين بن صالح رئيساً مؤقتاً، إذ يعد أحد رموز نظام بوتفليقة، حسب المتظاهرين.

وبعد أسابيع من الاحتجاجات وتدخل الجيش بالدعوة لتفعيل المادة 102 من الدستور، والمعنية بحالة شغور منصب الرئيس، أعلن بوتفليقة تأجيل الانتخابات قبل نحو أسبوع من استقالته من منصبه.

المصدر: TRT عربي - وكالات