أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تراجعه عن الترشح لولاية خامسة، وتأجيل الانتخابات التي كان من المقرر إجراؤها في 18 أبريل/نيسان المقبل، بعد استمرار الاحتجاجات المنددة بترشحه لنحو 3 أسابيع.

بوتفليقة قرر سحب ترشحه لولاية خامسة وتأجيل الانتخابات بعد أسابيع من الاحتجاجات المنددة بترشحه
بوتفليقة قرر سحب ترشحه لولاية خامسة وتأجيل الانتخابات بعد أسابيع من الاحتجاجات المنددة بترشحه (Reuters)

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الإثنين، سحب ترشحه لولاية رئاسية خامسة وتأجيل انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة في 18 أبريل/نيسان المقبل، وذلك بعد حراك شعبي رافض لترشحه متواصل منذ نحو ثلاثة أسابيع.

وتعهّد بوتفليقة في رسالة إلى الشعب، نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية، بـ"إجراء تعديلات جمة على تشكيلة الحكومة وتنظيم الاستحقاق الرئاسي عقب ندوة وطنية مستقلة تحت إشراف حصري للجنة انتخابية وطنية مستقلة".

🔴 #عاجل: وجه رئيس الجمهورية عبد العزيز #بوتفليقة اليوم الاثنين، رسالة الى الأمة أعلن فيها عن تأجيل تنظيم #الانتخابات_الرئاسية المقررة ليوم 18 أبريل 2019 وعدم ترشحه لـ #عهدة_رئاسية_خامسة. http://bit.ly/2J8YTxN

Posted by ‎وكالـــــة الأنبــــــاء الجزائـريـــــة‎ on Monday, 11 March 2019

في السياق نفسه ذكر تليفزيون النهار أن رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى تقدم باستقالته، وعُيّن وزير الداخلية نور الدين بدوي خلفاً له. وبحسب وكالة الأنباء الجزائرية، أصدر بوتفليقة مرسوماً باستحداث منصب نائب رئيس الوزراء، وكلّف رمطان لعمامرة بتولي المنصب.

ومنذ إعلان ترشح بوتفليقة في 10 فبراير/شباط الماضي، تشهد البلاد احتجاجات وتظاهرات رافضة مست جميع الشرائح، وكانت أقواها الجمعة الماضية، بمشاركة مئات الآلاف في مظاهرات غير مسبوقة وصفت بـ"المليونية" ضد ولاية خامسة لبوتفليقة.

وفي 3 مارس/آذار الماضي، تعهد بوتفليقة في رسالة للمواطنين، بمؤتمر للحوار وتعديل الدستور وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة دون الترشح فيها حال فوزه بعهدة خامسة.

المصدر: TRT عربي - وكالات