بوتين يؤكد أن أردوغان محقّ في ضرورة فعل شيء ما لجعل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أكثر توازناً (Alexei Druzhinin/AP)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس، إن نظيره التركي رجب طيب أردوغان محقّ في ضرورة فعل شيء ما لجعل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أكثر توازناً.

جاء ذلك في معرض ردّه على سؤال بشأن تصريح أردوغان الذي قال فيه: "نؤيد عدم ترك مصير البشرية تحت رحمة حفنة من البلدان المنتصرة في الحرب العالمية الثانية".

وقال بوتين في الجلسة الختامية للاجتماع السنوي 18 لمنتدى فالداي الدولي بمدينة سوتشي، إن أردوغان طرح عليه هذا الموضوع في أثناء زيارته الأخيرة.

وأشار إلى أنه أعرب لأردوغان عن دعمه بعض أفكاره في أطروحته، مضيفاً: "تحليل جيد بالطبع، من المفهوم لماذا قال زعيم تركيا ذلك، على ما يبدو يودّ أردوغان أن تكون تركيا (عضواً دائماً) في مجلس الأمن الدولي، لكن روسيا وحدها لا تستطيع أن تقرّر ذلك، فهذا يحتاج إلى أن يُقرَّر بالإجماع".

ولفت إلى أن المسألة "مسألة توازن"، مؤكداً أن أردوغان أخبره بأنه في حالة إلغاء حقّ النقض للأعضاء الدائمين، فإن الأمم المتحدة "ستموت في ذلك اليوم، وستتحول المنظمة إلى عصبة الأمم و منصة نقاش".

واستطرد بوتين قائلاً: "يجب تغيير مجلس الأمن الدولي، لكن لا ينبغي تدمير الأساس، هناك خمسة أعضاء دائمين، لديهم حق النقض (فيتو)، ويجب التفكير في كيفية جعل المنظمة أكثر توازناً، وهذا هو الصواب، أي إن أردوغان محقّ في هذا الرأي، فهذه المؤسسة وُلدت بعد الحرب العالمية الثانية، في ذلك الوقت كان للقوى توازن محدد، والآن هذا يتغير، بل تَغيَّر".

وشدّد على التغيير عالمي، مستدلّاً بتجاوز الصين للولايات المتحدة في القوة الشرائية، وسرعة نمو الاقتصاد الهندي، والتغييرات التي تشهدها دول إفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وختم قائلاً: "يجب التفكير في كل هذا، وينبغي أن لا تُرتكب أخطاء".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً