بوتين: روسيا لا تريد أن يأتيها المسلحون الأفغان تحت غطاء اللاجئين (Reuters)

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، الأحد، أنّ الوضع في أفغانستان له علاقة مباشرة بأمن روسيا.

وقال بوتين خلال لقائه ممثلي حزب "روسيا الموحدة" الحاكم: "الآن تحدثنا عن أفغانستان، هذا له علاقة مباشرة بأمننا".

وأضاف أنّ روسيا لا تريد أن يأتيها المسلحون الأفغان تحت غطاء اللاجئين، بحسب ما نقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" المحلية.

وقال بوتين خلال لقائه نظيره الكازاخي، قاسم زومارت توكاييف، في موسكو، السبت: "القضايا الأمنية مِن أكثر القضايا إلحاحاً، خاصة فيما يتعلق بالأحداث التي تتطور الآن في أفغانستان".

وفي وقت سابق، أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان زامير كابولوف، أنّ موسكو "مستعدة للعمل مع الحكومة الانتقالية التي ستتشكل في أفغانستان" بعد سيطرة طالبان.

والأحد، سيطرت طالبان على العاصمة كابل، ما دفع الرئيس الأفغاني أشرف غني للهروب.

وجاءت السيطرة رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، خلال نحو 20 عاماً، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً