بوتين وماكرون يجريان اتصالاً هاتفياً بخصوص التطورات في أوكرانيا (AA)
تابعنا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء إن القوات الأوكرانية التي تدافع عن ميناء ماريوبول الاستراتيجي الذي تحاصره القوات الروسية منذ أسابيع يجب أن تستسلم حتى يتسنى تقديم المساعدة للمدنيين في المدينة.

وقال بوتين، حسب بيان للكرملين حول اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه "لإيجاد حل للوضع الإنساني الصعب في هذه المدينة، يجب على المقاتلين القوميين الأوكرانيين إنهاء المقاومة وإلقاء أسلحتهم".

وحسب المصدر نفسه، أبلغ بوتين نظيره الفرنسي بـ"الإجراءات التي اتخذها الجيش الروسي لتقديم مساعدات إنسانية طارئة وضمان الإجلاء الآمن للمدنيين" في أوكرانيا.

وأضاف الكرملين أن الرئيسين بحثا المحادثات الروسية-الأوكرانية التي جرت الثلاثاء في إسطنبول والقضايا المتعلقة بقرار موسكو المطالبة بالدفع بالروبل مقابل صادراتها من الغاز.

وأضاف الكرملين أن بوتين وماكرون "اتفقا على مواصلة اتصالاتهما".

في المقابل، قال مسؤول بالرئاسة الفرنسية إن ماكرون أبلغ بوتين بأنه من غير الممكن أن يدفع الغربيون عقود شراء الغاز الروسي بالروبل.

وأبلغ المسؤول الصحفيين، بأن "فرنسا تعارض الدفع بالروبل".

وعلى صعيدٍ موازٍ، أفاد البيت الأبيض بالتوصّل إلى اتفاق بين بايدن والأوروبيين على "مواصلة زيادة تكاليف" الحرب الروسية في أوكرانيا.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عمليات عسكرية موسّعة في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي "ناتو" والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف "تدخلاً في سيادتها".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً