بوتين يقترح أن تكون تركيا خطاً أساسياً لنقل إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا (AP)
تابعنا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن موسكو مستعدة لاستئناف إمدادات الغاز إلى أوروبا عبر خط أنابيب نورد ستريم 2 المتجه إلى ألمانيا تحت بحر البلطيق.

وأشار الرئيس الروسي في حديثه في منتدى الطاقة بموسكو الأربعاء، إلى أن روسيا قد ترفع حجم صادراتها من الغاز إلى تركيا والتي ستتحول في النهاية إلى مركز لإمدادات الغاز إلى أوروبا.

كما اتهم بوتين مجدداً الولايات المتحدة بالوقوف وراء الانفجارات التي أصابت خطوط أنابيب نورد ستريم 1 و2، مما تسبب في تسرّب ضخم للغاز وخروج الخطين من الخدمة.

وقال بوتين إن الهجوم على خطوط الأنابيب "شنّه من أرادوا إضعاف أوروبا عبر وقف تدفق الغاز الرخيص من روسيا".

وقال: ”إن تخريب نورد ستريم 1 و2 عمل إرهابي دولي يهدف إلى تقويض أمن الطاقة في القارة بأكملها عبر منع إمدادات الطاقة الرخيصة”، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تريد إجبار أوروبا على التحوّل إلى استيراد. الغاز الطبيعي المسال الأعلى تكلفة.

وأضاف: ”أولئك الذين يريدون قطع العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي يقفون وراء تخريب نورد ستريم”.

وقال بوتين إن أحد أنابيب نورد ستريم 2 لا يزال مضغوطاً ويبدو مؤهلاً للخدمة، مضيفاً أن قدرته تبلغ 27 مليار متر مكعب سنوياً. وأشار إلى أنه في حال أثبتت الفحوصات صلاحية خط الأنابيب للتشغيل، فإن روسيا مستعدة لاستخدامه لضخ الغاز إلى أوروبا.

وأدى انخفاض إمدادات الغاز الروسي إلى ارتفاع الأسعار في أوروبا، مما أدى إلى ارتفاع التضخم، والضغط على الحكومات للمساعدة في تخفيف آلام فواتير الطاقة المرتفعة للغاية بالنسبة للأسر والشركات، وإثارة المخاوف من الترشيد والركود.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً