أعلن الضباط تعليق العمل بالدستور وإغلاق المعابر الحدودية وحل الحكومة، حتى إشعار آخر. (Reuters)
تابعنا

أعلن الجيش في بوركينا فاسو، الجمعة، الاستيلاء على السلطة بحجة ضبط الأمن في البلاد.

وفي بيان تلاه ضباط من الجيش على التلفزيون الرسمي "آر تي بي"، أعلنوا حل حكومة الرئيس بول هنري سانوغو داميبا، بشكل مؤقت.

كان داميبا وحلفاؤه أطاحوا بالرئيس المنتخب ديمقراطيا قبل تسعة أشهر فقط، ووصلوا إلى السلطة بوعود بجعل البلاد أكثر أمنا.

كما أعلن الضباط تعليق العمل بالدستور وإغلاق المعابر الحدودية وحل الحكومة، حتى إشعار آخر.

وفي وقت سابق اليوم ذكرت وسائل إعلام محلية أن مجموعة عسكرية قطعت بعض الطرقات في العاصمة واغادوغو، وأوقفت بث التلفزيون الرسمي.

وأضافت أن العاصمة شهدت إطلاق رصاص ف ي ساعات الصباح، ومن ثم أغلقت مجموعة عسكرية بعض طرقات المدينة.

وفي 24 يناير/ كانون الثاني المنصرم، أعلن الجيش عزل الرئيس روش كابوري وتعليق العمل بالدستور وإقالة الحكومة وحل البرلمان وإغلاق الحدود.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً