بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب فرض عقوبات مالية على القادة الإيرانيين، صرّح مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون بأن واشنطن لا تزال مستعدة للدخول في مفاوضات مع طهران، مضيفاً أن الباب بات مفتوحاً أمام الأخيرة وكل ما عليها العبور منه.

بولتون يقول إن الولايات المتحدة لا تزال مستعدة للدخول في مفاوضات مع إيران
بولتون يقول إن الولايات المتحدة لا تزال مستعدة للدخول في مفاوضات مع إيران (AP)

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون الثلاثاء، إن بلاده لا تزال مستعدة لإجراء محادثات مع إيران.

وقال بولتون، في مؤتمر صحفي عقده في إطار ما يُعرف بالقمة الأمنية الإسرائيلية-الأمريكية-الروسية في القدس، إن "الرئيس (دونالد ترمب) ترك الباب مفتوحاً أمام إجراء مفاوضات حقيقية للقضاء على برنامج الأسلحة النووية الإيراني بشكل كامل يمكن التحقق منه، وعلى أنظمة إطلاق صواريخها الباليستية وعلى دعمها للإرهاب الدولي وتصرفاتها المؤذية الأخرى في أنحاء العالم".

وتابع "كل ما على إيران فعله هو العبور من هذا الباب المفتوح"، في تصريحات جاءت بعدما شددت الولايات المتحدة العقوبات على طهران.

على الجانب الآخر قال مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي للصحفيين الإثنين، إن بلاده لن تقبل الدخول في محادثات مع الولايات المتحدة بينما ترضخ تحت تهديد العقوبات.

وكان بولتون يتحدث في بداية اجتماع مع نظيريه الإسرائيلي والروسي من المتوقع أن يركز على إيران وسوريا.

وتشهد منطقة الخليج توتراً متصاعداً بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة، وإيران من جهة أخرى، منذ أن خفّضت طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، الذي أُبرم في 2015، وانسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي.

وتفاقم التوتر عقب إعلان الحرس الثوري الإيراني، الخميس، طائرة أمريكية مسيرة، بدعوى اختراقها مجال طهران الجوي، فيما يزعم الجيش الأمريكي أنها كانت تحلق فوق المياه الدولية لمضيق هرمز.

المصدر: TRT عربي - وكالات