قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن بلاده تعتزم تعزيز العلاقات الدبلوماسية مع السودان من خلال تبادل السفراء بعد انقطاع دام 23 عاماً

قال بومبيو إن الولايات المتحدة والسودان قد قررا الشروع في تبادل السفراء لأول مرة منذ 23 عاماً
قال بومبيو إن الولايات المتحدة والسودان قد قررا الشروع في تبادل السفراء لأول مرة منذ 23 عاماً (AP)

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الأربعاء إن الولايات المتحدة تعتزم تعزيز العلاقات الدبلوماسية مع السودان من خلال تبادل السفراء.

وأعلن بومبيو أن البلدين "ستشرعان في عملية تبادل السفراء بعد انقطاع 23 عاماً".

وقال بومبيو في تغريدة له على حسابه في موقع تويتر "يسرني أن أعلن أن الولايات المتحدة والسودان قد قررا الشروع في تبادل السفراء لأول مرة منذ 23 عاماً، إنها خطوة تاريخية لتعزيز العلاقات الثنائية".

وفي 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أجرى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة لإجراء مباحثات رسمية مع المسؤولين في واشنطن.

وصرح حمدوك، خلال لقائه مع وزير الخزانة الأمريكي استيفن منوشن، عن رغبة حكومته الجادة في تطبيع علاقاتها مع الولايات المتحدة، وأكد ضرورة إسقاط اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب، داعياً وزارة الخزانة للعب دور أكبر في هذا الإطار.

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وبدأ السودان، في 21 أغسطس/آب الماضي، فترة انتقالية تستمر 39 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم خلالها السلطة كلٌّ من المجلس العسكري وقوى التغيير قائدة الاحتجاجات الشعبية.

المصدر: TRT عربي - وكالات