تساءل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حول تصرف العالم حيال إفراغ ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1" حمولتها في سوريا بعد نفي إيراني متكرر وقت احتجازها في المملكة المتحدة.

بومبيو يؤكد إفراغ الناقلة الإيرانية حمولتها قرب سوريا
بومبيو يؤكد إفراغ الناقلة الإيرانية حمولتها قرب سوريا (AP)

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الأربعاء، إن ناقلة النفط "أدريان داريا-1" تفرغ حمولتها قرب سواحل سوريا، متسائلاً "هل سيحاسب العالم إيران؟".

جاء ذلك في تغريدة على حسابه في "تويتر"، بعد أسابيع من إفراج حكومة جبل طارق التابع لبريطانيا عن السفينة التي تحمل 2.1 مليون برميل نفط، بعد تعهد طهران بعدم إرسالها إلى سوريا، حسب سلطات الإقليم.

رغم وعود ظريف للمملكة المتحدة بأن السفينة "أدريان داريا-1" لن تفرغ نفطها في سوريا، تقوم الآن بتفريغه قرب السواحل السورية. فهل سيحاسب العالم إيران إذا ما سلمت هذا النفط لسوريا؟.

ومنتصف أغسطس/آب الماضي، أفرجت سلطات جبل طارق عن الناقلة، بعد احتجازها في 4 يوليو/تموز، للاشتباه في أنها كانت تنقل نفطاً إيرانياً إلى سوريا، في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت أنها أفرجت عن الناقلة إثر تلقيها تعهدات خطية من إيران بعدم تفريغ حمولتها في سوريا.

وعليه، أدرجت واشنطن الناقلة على قائمة العقوبات، بداعي توفيرها الدعم للحرس الثوري المدرج على لائحة العقوبات الأمريكية.

المصدر: TRT عربي - وكالات