قال وزير الخارجية الأمريكي إنه واثق من أن الشعب الفنزويلي سيضمن أن تكون أيام مادورو معدودة. وأضاف أن هدف بلاده هو أن "يختفي النفوذ الكوبي والروسي الذي جرّ فنزويلا إلى الحضيض لسنوات طويلة".

وزير الخارجية الأمريكي قال إن هدف بلاده هو أن يختفي النفوذ الكوبي والروسي من فنزويلا
وزير الخارجية الأمريكي قال إن هدف بلاده هو أن يختفي النفوذ الكوبي والروسي من فنزويلا (AP)

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الأحد، عن ثقته بأن أيام الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو باتت "معدودة".

وقال بومبيو لشبكة CNN الأمريكية إن "التوقّعات صعبة، وتحديد الأيام صعب، وأنا واثق من أن الشعب الفنزويلي سيضمن أن تكون أيام مادورو معدودة".

وجاءت تصريحات بومبيو غداة وقف قوات الحدود الفنزويلية جهود المعارضة التي تدعمها الولايات المتحدة بإدخال إمدادات إنسانية إلى البلاد.

وقال "نأمل في أن يستعيد الجيش الفنزويلي دوره في حماية مواطنيه، وإذا حدث ذلك، أعتقد أن أموراً جيدة ستحدث".

وتعهّدت قيادة الجيش بالولاء الكامل لمادورو على الرغم من أن بعض الضباط والجنود انشقوا عن الجيش تلبية لدعوات المعارضة.

وأضاف بومبيو "نحن نهدف إلى تحقيق مهمّة واحدة وهي ضمان حصول الشعب الفنزويلي على الديمقراطية التي يستحقها، وأن يختفي النفوذ الكوبي والروسي الذي جرّ هذه البلاد إلى الحضيض لسنوات طويلة".

وفي مقابلة سابقة مع هيئة الإذاعة البريطانية، حمّل مادورو الولايات المتحدة مسؤولية الأزمة التي تشهدها بلاده، واصفاً إدارة ترمب بأنها "عصابة من المتطرفين".

وأوضح مادورو أنه لن يسمح بمرور المساعدات الإنسانية إلى بلاده، "لأنها ذريعة لتدخّل الولايات المتحدة".

المصدر: TRT عربي - وكالات