هاجم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أثناء زيارة يقوم بها إلى لبنان، حزب الله اللبناني ووصفه بأنه يخدم أجندة النظام الإيراني. بدوره، قال وزير الخارجية اللبناني أن "حزب الله حزب لبناني غير إرهابي، ويتمتع بدعم شعبي كبير ولديه نواب منتخبون".

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وصل الجمعة إلى لبنان ضمن جولة شرق أوسطية
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وصل الجمعة إلى لبنان ضمن جولة شرق أوسطية (Reuters)

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الجمعة، إن "حزب الله يقف عائقا أمام أحلام اللبنانيين، ويخدم أجندة النظام الإيراني".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره اللبناني جبران باسيل، في العاصمة بيروت.

وأضاف بومبيو، أن "حزب الله، تحدى الدولة اللبنانية، ويواصل التشويش ومعارضة مصالح اللبنانيين، كما يسرق موارد الدولة، ويجب ألّا يُجبر الشعب على أن يعاني بسبب طموحاته".

وتابع "الاتجار بالمخدرات، وتبييض الأموال، يضع حزب الله، تحت مجهر القانون الدولي". وقال بومبيو إن "حزب الله يحصل على 700 مليون دولار سنوياً من النظام الإيراني".

ولفت إلى أن "الشعب اللبناني يواجه خياراً صعباً، فإما أن يواصل المضي كأمة شجاعة أو يحقق طموحات إيران وحزب الله".

وشدد بومبيو، على أن "واشنطن ستواصل استخدام كل الوسائل للضغط على إيران وحزب الله".

من جانبه، قال جبران باسيل، خلال المؤتمر ذاته "أكدنا أن حزب الله، لبناني غير إرهابي، ويتمتع بدعم شعبي كبير ولديه نواب منتخبون، ولا نريد أن تتأثر علاقاتنا بالولايات المتحدة ونرغب العمل سوياً".

وأضاف باسيل "بحثنا بمسألة الحدود (مع إسرائيل)، ولبنان يبدي الإيجابية اللازمة انطلاقاً من الحفاظ على حقوقنا بالأرض والسيادة".

وشدد على أنّ "النصر السياسي والدبلوماسي يساوي أي نصر آخر، دون التفريط بأي مورد نفطي أو غازي وسنبذل الجهد اللازم للوصل إلى اتفاق مشرف".

وأكد "التزام لبنان بالقرار 1701، والحفاظ على الهدوء بالجنوب، ووقف الاعتداءات الاسرائيلة، وحقّ لبنان بالدفاع عن نفسه وهذا حقّ مقدس".

ووصل بومبيو، بيروت في وقت سابق الجمعة، قادماً من إسرائيل، في إطار جولة إقليمية استهلها بالكويت.

والتقى الوزير الأمريكي، الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس الوزراء سعد الحريري، ورئيس البرلمان نبيه بري، وناقش معهم عدة قضايا بينها حزب الله، واللاجئين السوريين.

المصدر: TRT عربي - وكالات