يعقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اجتماعات مغلقة الأربعاء، مع أفراد العائلة المالكة في البحرين، وكبار المسؤولين في الإمارات، وسط ضغط إدارة الرئيس دونالد ترمب على الدول العربية للتطبيع مع إسرائيل.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يعقد اجتماعات مغلقة مع قادة البحرين والإمارات وسط ضغط إدارة دونالد ترمب للاعتراف بإسرائيل
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يعقد اجتماعات مغلقة مع قادة البحرين والإمارات وسط ضغط إدارة دونالد ترمب للاعتراف بإسرائيل (Reuters)

يعقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اجتماعات مغلقة الأربعاء، مع أفراد العائلة المالكة في البحرين وكبار المسؤولين في الإمارات، وسط ضغط إدارة الرئيس دونالد ترمب على الدول العربية للاعتراف بإسرائيل.

وخلال هذه الجولة عبر الشرق الأوسط، توجه مايك بومبيو إلى إسرائيل والسودان، وشملت الجولة تقديم رسالة مسجلة في القدس تدعم حملة ترمب لإعادة انتخابه. وبهذا الخطاب ألغى نصيحته الخاصة للدبلوماسيين الأمريكيين بعدم اتخاذ موقف سياسي، وأزال تقليداً طويلاً لوزراء الخارجية السابقين بعدم التحيز.

وخلال زياته المنامة، غرد بومبيو أنه التقى الملك حمد بن عيسى آل خليفة ونجله ولي العهد سلمان بن حمد آل خليفة صباح الأربعاء.

وكتب بومبيو: "ناقشنا أهمية بناء السلام والاستقرار الإقليميين، بما في ذلك أهمية وحدة الخليج ومواجهة النفوذ الإيراني الخبيث في المنطقة".

وقال بومبيو أيضاً إنه ناقش الجهود الرامية إلى "تعزيز وحدة أكبر بين دول الخليج". جاء ذلك بينما حلَّقت طائرته فوق قطر في طريقها إلى الإمارات العربية المتحدة، وهي واحدة من أربع دول عربية إلى جانب البحرين تقاطع الدوحة الآن، بسبب نزاع سياسي مستمر منذ سنوات. وعادة تتجنب الطائرات البحرينية والإماراتية المجال الجوي القطري لأنها أغلقت مجالها الجوي أمام الخطوط الجوية القطرية.

تأتي اجتماعاته في البحرين بعد إعلان الاتفاق الذي توسطت فيه الولايات المتحدة في 13 أغسطس/آب، الذي شهد فتح العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات وإسرائيل.

وقالت وكالة أنباء البحرين الحكومية في بيان بعد الاجتماع، إن الملك حمد شدد على أهمية تكثيف الجهود لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. وقال الملك إن ذلك يشمل حل الدولتين من أجل دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

لدى البحرين، الجزيرة الصغيرة الواقعة قبالة ساحل السعودية في الخليج العربي، جالية يهودية. شجعت المملكة ببطء العلاقات مع إسرائيل، إذ قال اثنان من الحاخامات المقيمين في الولايات المتحدة عام 2017، إن الملك حمد روج لفكرة إنهاء مقاطعة الدول العربية لإسرائيل. كانت تلك المقاطعة قائمة لتقديم الدعم للفلسطينيين في جهودهم لإنشاء دولة مستقلة.

البحرين تضم أيضاً الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية ولا تزال شريكاً أمنياً وثيقاً للولايات المتحدة.

وفي وقت لاحق من اليوم الأربعاء، وصل بومبيو إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، والتقى هناك نظيره الإماراتي ومستشار الأمن القومي للدولة.

المصدر: TRT عربي - وكالات