ذكر البيان الختامي لمؤتمر بروكسل أن تركيا هي الدولة الأكثر استضافة للاجئين على مستوى العالم  (Nurphoto/Getty Images)

أشادت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي الثلاثاء، باستضافة تركيا اللاجئين السوريين على أراضيها، وحشد إمكانياتها كافة لتقديم الخدمات اللازمة لهم.

جاء ذلك في بيان مشترك، نُشر في ختام مؤتمر بروكسل الخامس للمانحين بشأن دعم مستقبل سوريا والمنطقة، الذي تنظمه الأمم المتحدة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وأشار البيان إلى أن تركيا هي الدولة الأكثر استضافة للاجئين على مستوى العالم، مشيراً إلى أنها تقدّم لهم خدمات الرعاية الصحية، والتعليم والخدمات الاجتماعية، والمرافق البلدية، فضلاً عن السماح لهم بالمشاركة في سوق العمل.

وأضاف البيان موضحاً أن "تركيا تتحمل الجزء الأكبر من التكاليف المرتبطة بطالبي اللجوء"، مشدداً على أن أنقرة بذلت جهوداً مضنية ومكثفة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، شملت اللاجئين كذلك.

وتابع: "كما يقدر المؤتمر الجهود التركية المبذولة لدعم اكتفاء اللاجئين بأنفسهم وتحقيق اندماجهم داخل المجتمع".

البيان المشترك أشار كذلك إلى أن الاستعداد الشامل الذي قدمته تركيا لمواجهة أزمة اللاجئين، يواصل تقديم أفضل الممارسات، والدروس المستفادة، والتجارب القيمة.

كما تعهد المجتمع الدولي في المؤتمر نفسه، بتقديم دعم مادي يُقدَّر بـ6.4 مليار دولار لدعم السوريين في بلادهم، وفي دول المنطقة.

وفي نسخة العام الماضي من المؤتمر، تَعهَّد المانحون الدوليون بتقديم 7.7 مليار دولار لدعم السوريين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً