رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي تعلن فتح تحقيق لعزل ترمب  (AP)

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديمقراطية نانسي بيلوسي الثلاثاء، فتح تحقيق رسمي بهدف عزل الرئيس دونالد ترمب المشتبه في انتهاكه الدستور، عبر السعي للحصول على مساعدة دولة أجنبية لإيذاء خصمه الديمقراطي جو بايدن.

وقالت بيلوسي إن "تصرفات رئاسة ترمب كشفت عن الحقائق المشينة لخيانة الرئيس لقسمه وخيانته لأمننا القومي وخيانته لنزاهة انتخاباتنا".

وأضافت "لذلك، أعلن اليوم أن مجلس النواب يفتح تحقيقاً رسمياً لعزل" الرئيس.

وقد ندّد ترمب في نيويورك بالإجراءات التي أطلقها خصومه الديمقراطيون في مجلس النواب الثلاثاء، لعزله من منصبه، معتبراً إياها "حملة مطاردة نتنة".

وقال ترمب في تغريدة على تويتر "يوم بمثل هذه الأهمية في الأمم المتحدة، كثير من العمل وكثير من النجاح، لكن الديمقراطيين قرروا إفساد كل شيء (...) حملة مطاردة نتنة. أمر سيئ جداً لبلدنا".

وكان ترمب أعلن في وقت سابق الثلاثاء، أنه سمح بنشر فحوى المحادثة الهاتفية التي أجراها مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، التي يتهمه خصومه الديمقراطيون بأنه ارتكب خلالها تجاوزات يمكن إذا ثبتت أن تؤدي إلى بدء إجراءات في الكونغرس لعزله.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر "أنا الآن في الأمم المتحدة حيث أمثل بلدنا، ولكني سمحت بأن ينشر غداً (الأربعاء) المحضر الكامل (...) لمحادثتي الهاتفية مع الرئيس الأوكراني".

وأضاف "سترون أن الأمر يتعلق باتصال ودي ولائق من كل الجوانب"، مؤكداً أنه "ما من ضغط، وخلافاً لجو بايدن وابنه، لا مقايضة! كل هذا ليس سوى استمرار لأكبر حملة مطاردة شعواء في التاريخ".

وكان ترمب نفى في وقت سابق أن يكون قد ضغط على نظيره الأوكراني لفتح تحقيق بشأن نجل بايدن من خلال مساومته على مساعدة عسكرية أمريكية مخصّصة لأوكرانيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً