نانسي بيلوسي قالت إن ترمب "شخص خطير للغاية لا ينبغي أن يستمر في منصبه" (AFP)

هدّدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي الخميس، ببدء إجراءات عزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، داعية إلى تفعيل المادة 25 من الدستور الخاصة بتنحية الرئيس.

وقالت في مؤتمر صحفي، إن ترمب "شخص خطير للغاية لا ينبغي أن يستمرّ في منصبه، وهذا أمر ملحّ، ووضع طارئ من الدرجة الأولى"، حسب أسوشيتد برس.

وأضافت أنه في حال عدم موافقة مايك بنس نائب الرئيس على تعديل المادة 25 من الدستور، سيسعى الكونغرس إلى عزل ترمب.

ويتطلب تفعيل هذه المادة إعلان نائب الرئيس الأمريكي وأغلب الموظفين الرئيسيين في الإدارات التنفيذية أن الرئيس غير قادر على أداء مهامّه، وفي هذه الحالة يتولى نائبه الصلاحيات والمهامّ رئيساً بالوكالة.

أما الخيار الثاني، فيجري عبر تصويت مجلس النواب في البدء بالأغلبية البسيطة على موادّ الاتهام التي تفصّل الأفعال المنسوبة إلى الرئيس، وهو ما يسمى "العزل".

وفي حال توجيه التهمة يتولى مجلس الشيوخ محاكمة الرئيس ثم يصوّت أعضاء الشيوخ على كل مادة، ويتعين الحصول على أغلبية الثلثين لإدانة الرئيس وعزله.

وتابعت بيلوسي : "لا أعتقد أن الأمر سيستغرق وقتاً طويلاً للحصول على إجابة من نائب الرئيس، بالقبول أو الرفض". واعتبرت أن كل يوم من الأيام الثلاثة عشر المتبقية في فترة ولاية ترمب، قد يشهد "حدثاً مرعباً لأمريكا".

وفي وقت سابق الخميس، دعا زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر، إلى تنحية ترمب عن منصبه بتعديل المادة 25 من الدستور.

كما أفادت وسائل إعلام أمريكية الخميس، بأن عدداً من وزراء الحكومة ناقشوا إمكانية تفعيل المادة 25 من الدستور، في أعقاب اقتحام أنصار ترمب مساء الأربعاء مبنى الكونغرس في أثناء جلسة التصديق على فوز جو بايدن بالرئاسة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً