سنغافورة (AA)

تُعَدّ عشق آباد في تركمانستان أغلى مدينة في العالم بالنسبة إلى العمال الأجانب، وفقاً لمسح "ميرسر" (Mercer) لتكاليف المعيشة لهذا العام.

وحسب المسح فإن أغلى 10 مدن في العالم بالنسبة إلى الوافدين لعام 2021 هي: عشق آباد في تركمانستان، وهونغ كونغ وشانغهاي وبكين في الصين، وبيروت اللبنانية، وطوكيو اليابانية، وزيوريخ وجنيف وبرن في سويسرا، وسنغافورة.

ويصنف التقرير السنوي 209 من المدن بناءً على تكلفة النفقات النسبية، بما في ذلك السكن، والتنقل، والطعام، والترفيه، مع استخدام مدينة نيويورك كخط أساس للمقارنة.

عاصمة تركمانستان، التي احتلت المرتبة الثانية ضمن قائمة العام الماضي، تعد حالة غير نموذجية بالمراكز العشرة الأولى، تتضمن في الغالب مراكز تجارية مثل هونغ كونغ، وطوكيو، وزيورخ، وسنغافورة، وفق ما نقلته CNN.

واستشهدت "ميرسر" بالأزمة المالية المستمرة في تركمانستان، التي أدت إلى نقص الغذاء، والتضخم المفرط، باعتبارها سبب ارتفاع تكلفة المعيشة في عشق آباد على مدى الأعوام الماضية.

وقد يكون أكبر تغيير في استطلاع "ميرسر" تقدم بيروت من المرتبة 45 لأغلى مدينة للعمال الدوليين في عام 2020 لتتحول إلى ثالث أغلى مدينة لعام 2021.

ويعزو "ميرسر" هذا التطور إلى الكساد الاقتصادي في لبنان، الذي تفاقم بسبب جائحة فيروس كورونا "كوفيد -19"، وانفجار مرفأ بيروت في أغسطس/آب من العام الماضي.

وفي الوقت نفسه، مع ارتفاع اليورو بنسبة 11% تقريباً مقابل الدولار الأمريكي، صُنّفَت المدن الأوروبية بأنها أغلى نسبياً من نظيراتها في الولايات المتحدة.

وأدى ذلك إلى خروج مدينة نيويورك من قائمة المدن العشر الأولى لـ"ميرسر"، فيما ارتفعت باريس من المرتبة 50 في عام 2020 إلى المرتبة 33 في عام 2021.

وبالنسبة إلى أرخص المدن للعمال الأجانب، فقد أشار ترتيب "ميرسر" إلى تبليسي في جورجيا (المرتبة 207)، ولوساكا في زامبيا (208)، وبيشكيك في قيرغيزستان (209).

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً