تشهد مدينة القدس وأحياؤها توتراً كبيراً إثر "فرض" الشرطة الإسرائيلية قيوداً مشددة على مخيم "شعفاط" (AA)
تابعنا

قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها تعاملت مع عدة إصابات لفلسطينيين بحي الشيخ جراح بعد مواجهات مع مستوطنين إسرائيليين.

وأُصيب الخميس 21 فلسطينياً ومستوطنَين اثنين خلال مواجهات شهدها حي الشيخ جراح بالقدس.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إنّ طواقمها "نقلت 3 أطفال بينهم رضيع بعمر 7 أيام لتلقي العلاج، إثر إصابتهم بالاختناق خلال مواجهات في حيّ رأس العامود بالقدس الشرقية".

وأوضحت أنّ "الطفلين الآخرين يبلغان من العمر 6 و14 عاماً جرى نقلهم جميعاً إلى المستشفى لتلقي العلاج".

وتنوعت الإصابات بين الرصاص المطاطي والاختناق بالغاز المسيل للدموع و"الاعتداء بالضرب" والإصابة بالحجارة، وفق شهود عيان.

وقال شهود عيان للأناضول إن عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير شارك في مواجهات الشيخ جراح، حيث أشهر سلاحه تجاه الفلسطينيين مهدداً باستخدامه.

ومن جانبها ذكرت قناة كان الرسمية أنّ مستوطنَين إسرائيليين أصيبا بجروح طفيفة إثر تعرضهما لرشق بالحجارة خلال المواجهات مع سكان حيّ الشيخ جراح.

وبدورها ذكرت الشرطة الإسرائيلية الخميس أنها "اعتقلت 20 فلسطينياً على الأقل إثر صدامات مع قوات الأمن الإسرائيلية في القدس الشرقية"، في خضم ما وصفته بـ"أعمال عنف مستمرة بالمدينة".

ومنذ مساء السبت تشهد مدينة القدس وأحياؤها توتراً كبيراً إثر "فرض" الشرطة الإسرائيلية قيوداً مشددة على مخيم شعفاط، بحجة بحثها عن فلسطيني تعتقد أنه أطلق النار على القوات الإسرائيلية في حاجز مخيم شعفاط العسكري شمالي القدس الشرقية، ما أدى إلى مقتل مجندة وإصابة عنصرَي أمن، أحدهما بجروح خطيرة.

والأربعاء شهدت القدس المحتلة إضراباً تجارياً وإغلاقاً للمؤسسات التعليمية تضامناً مع الفلسطينيين في مخيم شعفاط وأحياء عناتا ورأس خميس ورأس شحادة وضاحية السلام التي تفرض الشرطة الإسرائيلية قيوداً مشددة على تحركات سكانها منذ مساء السبت.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً