توصلت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي إلى اتفاق ضمن مفاوضات جنيف، لإطلاق سراح 1080 أسيراً لدى الطرفين، بينهم سعوديون، كدفعة أولى، حسب مصدر حكومي.

توصلت الحكومة والحوثيون في ستوكهولم، في 13 ديسمبر/كانون الأول 2018، إلى اتفاق يتعلق بتبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين - صورة أرشيفية
توصلت الحكومة والحوثيون في ستوكهولم، في 13 ديسمبر/كانون الأول 2018، إلى اتفاق يتعلق بتبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين - صورة أرشيفية (AFP)

قال مصدر في وفد الحكومة اليمنية المفاوض، السبت، إن "وفدي الحكومة والحوثيين في مفاوضات مدينة جنيف السويسرية، توصلا إلى اتفاق يقضي بإطلاق سراح 1080 أسيراً لدى الطرفين كدفعة أولى"، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأضاف المصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أن الأسرى المشمولين بالصفقة بينهم جنود سعوديون، دون أن يوضح عددهم.

وفي 18 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، انطلاق محادثات بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي بشأن ملف الأسرى والمعتقلين.

وتوصلت الحكومة والحوثيون، إثر مشاورات في ستوكهولم، في 13 ديسمبر/كانون الأول 2018، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع في محافظة الحديدة (غرب)، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفاً.

وتعثر تطبيق اتفاق ستوكهولم للسلام بين الجانبين، وسط تبادل للاتهامات بالمسؤولية عن عرقلته، خصوصاً في ملف الأسرى والمعتقلين الذي يشدد الطرفان على ضرورة حله كونه ملفاً إنسانياً.

المصدر: TRT عربي - وكالات