هذه الأحكام قابلة للطعن أمام محكمة التمييز العسكرية (AA)

قضت المحكمة العسكرية في لبنان، الاثنين، بسجن 3 مدانين بـ"التعامل والتطبيع" مع إسرائيل.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام (رسمية) أن المحكمة العسكرية الدائمة، برئاسة العميد الركن منير شحادة، أصدرت ثلاثة أحكام بحق "متعاملين مع العدو الإسرائيلي".

الحكم الأول قضى غيابياً بسجن جمال أحمد ريفي، وهو طبيب مقيم في أستراليا وشقيق وزير العدل الأسبق أشرف ريفي، 10 سنوات بجرم "التطبيع مع إسرائيل".

وقضى الثاني بالسجن 5 سنوات بحق أمين محمد مرعي بيضون، وهو يحمل الجنسية الأمريكية، بجرم "التعامل مع العدو الإسرائيلي".

وفي يونيو/حزيران الماضي، أوقفت السلطات اللبنانية "بيضون" في مطار بيروت.

أما الحكم الثالث فقضى بالسجن سنتين بحق مارك شربل طانيوس، لإدانته بـ"التواصل مع العدو الإسرائيلي وتبادل الرسائل الإلكترونية معه"، وفق الوكالة.

وهذه الأحكام قابلة للطعن عليها أمام محكمة التمييز العسكرية.

من جانبه، اتهم وزير العدل اللبناني الأسبق مدير عام الأمن الداخلي السابق أشرف ريفي، المحكمة بأنها "مسيّسة".

ووصفها، عبر "تويتر"، بأنها محكمة "السلطة والمنظومة"، مضيفاً أن شقيقه "مناضل قاتل لأجل فلسطين ولم يتاجر بها كما تتاجر ممانعتكم".

وتحتل إسرائيل جزءاً من أراضي لبنان، وهي مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، بعد انسحابها عام 2000 من جنوبه، الذي احتلته لمدة 22 عاماً، إلا أنها واجهت مقاومة مسلحة تمكنت من تحريره.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً