5 قتلى في تبادل لإطلاق النار قرب السفارة الفرنسية في تنزانيا (Stringer/Reuters)

قالت الرئيسة التنزانية، الأربعاء، إنّ خمسة أشخاص، بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة، قتلوا بالرصاص في مواجهة بالقرب من السفارة الفرنسية في دار السلام.

ولم يتّضح على الفور ما إذا كان إطلاق النار، في المنطقة مشددة الحراسة التي تضمّ العديد من البعثات الدبلوماسية، هجوماً إرهابياً.

وذكر المفتّش العام للشرطة سيمون سيرو للصحفيين أنّ المسلّح أجنبي وأنّ الشرطة تعتقد أنه من الصومال. كما حذر من أنّ الهجوم ربما يكون على صلة "بتمرد جهاديين" في الجارة موزمبيق، حيث يتعاون عدد متنامٍ من الدول الإفريقية في مطاردة الجهاديين المقاتلين.

ووقعت المواجهة بعد فترة وجيزة من إلقاء الرئيسة سامية سولو حسن كلمة أمام مسؤولين أمنيين في جزء آخر من المدينة.

وقالت الرئيسة لاحقاً إنّ ثلاثة من عناصر الشرطة وشرطي احتياطي والمسلح، قد قتلوا، وأمرت بفتح تحقيق.

وفي تحذير أمني، نصحت السفارة الأمريكية رعاياها بتجنب المنطقة، إذ إنّ إطلاق النار ليس ببعيد عن تفجير دامٍ عام 1998 بالسفارة الأمريكية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً