بينيت ذكر في بيان لمكتبه أن دولاً كثيرة تريد التقرب من إسرائيل (Pool/Reuters)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، السبت، عزمه السفر إلى الإمارات "قريباً"؛ في زيارة ستكون الأولى من نوعها إلى البلد الخليجي.

وقال بينيت، في بيان لمكتبه: "دول كثيرة تريد التقرب منّا".

وأضاف: "سأسافر قريباً إلى الإمارات لإجراء أول زيارة لرئيس وزراء إسرائيلي إلى هناك".

وتابع: "ثم سأسافر إلى الهند للالتقاء برئيس الوزراء ناريندرا مودي".

ولم يذكر بينيت تاريخاً محدداً لزيارة البلدين.

والثلاثاء الماضي، أعلن أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي، أن بينيت تلقى رسالة خطية من ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، تضمنت دعوة لزيارة الإمارات.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2020، وقعت الإمارات والبحرين في واشنطن، اتفاقيتين مع إسرائيل لتطبيع العلاقات معها.

ورغم أن اتفاقية التطبيع بين إسرائيل والإمارات، أُبرمت في عهد رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، إلّا أنّ الأخير لم يجرِ زيارة أبوظبي خلال فترة ولايته.

فيما زار وزير الخارجية بالحكومة الإسرائيلية الحالية، يائير لابيد، أبو ظبي، في يونيو/حزيران من العام الجاري، ودشن خلالها سفارة بلاده في الإمارات.

وبجانب الإمارات والبحرين، وقع السودان والمغرب، العام الماضي أيضاً، اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، لتنضم الدول العربية الأربع إلى مصر والأردن من أصل 22 دولة عربية.

وأثار تسارع التطبيع الرسمي العربي مع إسرائيل غضباً شعبياً عربياً، في ظل استمرار احتلال إسرائيل لأراضٍ في أكثر من دولة عربية، ورفضها قيام دولة فلسطينية مستقلة، وانتهاكاتها اليومية بحق الشعب الفلسطيني.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً