زيارة بينيت تأتي وسط مخاوف إسرائيلية من تقارب بين دول خليجية وإيران (haaretz.co.il/)
تابعنا

ينطلق رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الأحد في زيارة إلى الإمارات العربية المتحدة في أول زيارة لرئيس حكومة إسرائيلية إلى أبو ظبي.

وحسب صحيفة "هآرتس" العبرية، من المقرر أن يعقد بينيت لقاءً ثنائياً يوم الاثنين مع ولي عهد الإمارات محمد بن زايد ثم يعود إلى تل أبيب.

ويشير بيان رسمي صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن الأخير سيبحث في الإمارات تعميق العلاقات بين تل أبيب وأبو ظبي، بخاصة فيما يتعلق بالاقتصاد والقضايا الإقليمية والرفاه واستقرار العلاقات بين البلدين.

وكان بينيت تلقى دعوة رسمية من محمد بن زايد قبل أشهر لزيارة الإمارات.

وتقول "هآرتس" إن اللقاء بين بينيت وبن زياد سيعقد على خلفية الخوف المتزايد في إسرائيل من تجدد العلاقات بين دول الخليج العربي وإيران في الفترة الأخيرة.

كما أشارت إلى أن الاجتماع يأتي بعد أيام من زيارة مستشار الأمن الوطني الإماراتي طحنون بن زايد إلى طهران.

وتضيف: "في تل أبيب توجد خشية من الضعف المتزايد للوجود الأمريكي في المنطقة ما دفع دولاً بالخليج بينها قطر والسعودية أيضاً إلى تقوية العلاقات بإيران.

وتشير نقلاً عن مصدر إسرائيلي إلى أن دولاً بالخليج باتت تخشى من تحويل إيران عملياتها العسكرية تجاهها، كما تطلب هذه الدول وقف الهجمات الإيرانية على السفن بالخليج.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً