أوغور شاهين الشريك المؤسس لشركة بيونتك (Reuters)

قال سباستيان ديلين رئيس معهد مايكرو إيكونوميك للسياسات، الثلاثاء، إن تطوير شركة بيونتك الألمانية الناشئة والمملوكة لزوجين تركيين لقاح فيروس كورونا الرائد وإنتاجه محلياً قد يعزز النمو الاقتصادي في أكبر اقتصاد أوروبي بما يصل إلى 0.5 نقطة% في العام الجاري.

يُتوقع أن ينمو الاقتصاد الألماني قرابة 4% هذا العام بعد تراجع 4.6% العام الماضي بسبب الجائحة. وبناء على تقديرات ديلين، فإن تطوير لقاح كورونا اعتماداً على تكنولوجيا إم.آر.إن.إيه قد يمثل نحو ثُمن نمو الناتج المحلي الإجمالي ككل في 2021.

وقال لوكالة رويترز: "أعتقد أنه مثال آخر على تأثير كبير لشركة واحدة على الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا".

وقال مسؤول حكومي إنه من الممكن افتراض أن تأثير بيونتك على النمو الاقتصادي الكلي قد يبلغ 0.5 % بسهولة.

وقال ديلين إنه كاقتصادي معني بالاقتصاد الكلي لا ينظر إلى الشركات كلٍّ منها على انفراد.

وتابع "لكن أحياناً تكون ثمة حالات نادرة تتمتع فيها شركات فردية بأهمية فيما يخص الاقتصاد الكلي. بيونتك مثال نادر".

وتستند حساباته لأحدث إعلان لنتائج بيونتك الصادرة أمس والتي أظهرت أن الشركة الناشئة تتوقع الآن إيرادات 15.9 مليار يورو (18.63 مليار دولار) من اللقاح هذا العام ارتفاعاً من تقديرات سابقة عند 12.5 مليار يورو.

وقال إن ذلك يعادل تقريباً 0.5 من إجمالي الناتج المحلي لألمانيا. في 2020، بلغ إجمالي الناتج المحلي لألمانيا حوالي 3.3 تريليون يورو.

وتابع "نظراً لأن بيونتك تشتري منتجات أولية قليلة نسبياً من الخارج، فهي في مجملها تقريباً قيمة إضافية محلية. لذا سيكون لها تأثير مباشر على النمو الاقتصادي".

يشار إلى أن العالم الألماني من أصول تركية أوغور شاهين وزوجته طوّرا لقاحاً جديداً ورائداً ضد فيروس كورونا، وهما شريكان مؤسسان لشركة بيونتك الألمانية الرائدة في تصنيع اللقاح.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً