أعلن التليفزيون الرسمي الإيراني سقوط عشرات القتلى والجرحى إثر تدافع المشاركين في جنازة قاسم سليماني بمسقط رأسه في إقليم كرمان جنوبي البلاد، فيما نقلت وكالة رويترز أن دفن سليماني سيتأجل.

سقوط 40 قتيلاً و 200 مصاباً في حادثة تدافع بين المشاركين في جنازة سليماني
سقوط 40 قتيلاً و 200 مصاباً في حادثة تدافع بين المشاركين في جنازة سليماني (AA)

أجّلت السلطات الإيرانية، الثلاثاء، دفن قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني، في مسقط رأسه إقليم كرمان (جنوب شرق)، الذي قتل في غارة أمريكية قرب مطار العاصمة العراقية بغداد، فجر الجمعة.

وأرجعت لجنة جنازة قاسم سليماني قرارها إلى المخاوف التي ترافق "تزاحم الحشود الذين اجتمعوا لتشييع الجنرال الراحل"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية.

وجاء القرار بعد إعلان التلفزيون الإيراني مصرع 40 شخصاً وإصابة 200 آخرين إثر تدافع بين الحشود المشاركة في موكب جنازة سليماني.

وفي وقت سابق، نقل التلفزيون عن رئيس خدمات الطوارئ الطبية الإيرانية بير حسين كوليفاند سقوط قتلى وجرحى، دون تفاصيل عن أعداد الضحايا أو المصابين.

وقدّرت وسائل إعلام إيرانية حشود المشاركين في الجنازة بالملايين.

وكانت الوكالة الرسمية للأنباء قد ذكرت أن جثمان سليماني وصل صباح الثلاثاء، إلى مسقط رأسه كرمان، جنوب شرقي البلاد تمهيداً لدفنه.

المصدر: TRT عربي - وكالات