الجيش التايواني يُجري تدريبات بالذخيرة الحية تحاكي صدّ هجوم يستهدف الجزيرة (DPA)
تابعنا

قال وزير الخارجية التايواني جوزيف وو الثلاثاء، إن بكين تستخدم مناوراتها الجوية والبحرية العسكرية حول الجزيرة للإعداد للغزو وتغيير الوضع القائم في منطقة آسيا-المحيط الهادئ.

وأجرت الصين أكبر مناوراتها العسكرية على الإطلاق حول تايوان الأسبوع الماضي في رد غاضب على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي.

وقال وو خلال مؤتمر صحفي في تايبيه: "استخدمت الصين المناورات وخططها العسكرية للإعداد لغزو تايوان"، مضيفاً أن "نية الصين الحقيقية هي تغيير الوضع القائم في مضيق تايوان والمنطقة بأكملها".

وأضاف أن الصين "تُجري تدريبات عسكرية واسعة النطاق وإطلاق صواريخ بالإضافة إلى هجمات إلكترونية وحملة تضليل وضغط اقتصادي من أجل إضعاف الروح المعنوية في تايوان".

وجدد وو إدانته للمناورات الصينية التي استمرت حتى الاثنين رغم ادعاء بكين في البداية أنها ستنتهي في اليوم السابق، مشيراً إلى أنها أعاقت أحد أكثر طرق الشحن البحري ازدحاماً في العالم.

وجاء المؤتمر الصحفي لوو بعدما أجرى الجيش التايواني تدريبات بالذخيرة الحية تحاكي صدّ هجوم يستهدف الجزيرة.

وأكد وو أن المناورات التايوانية مقررة منذ فترة ولا تشكل رداً على التدريبات العسكرية الصينية.

وتعيش تايوان، البالغ عدد سكانها 23 مليون نسمة، في ظل تهديد مستمر بتعرضها لغزو من الصين التي تعتبرها جزءاً من أراضيها وتعهدت باستعادتها يوماً ما ولو تطلب الأمر استخدام القوة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً