تبون: من يحاولون المساس بالجيش يستهدفون نزع الحماية عن الجزائريين (Farouk Batiche/AA)

أكد رئيس الجزائر، عبد المجيد تبون، أنّ الجيش هو "العمود الفقري للدولة"، وحذّر ممن يحاول "المساس بالقوات المسلحة".

وأضاف خلال لقاء مع وسائل إعلام محلية أن "الجزائر بلد ثوري"، مشيراً إلى أنّ "الجيش الحالي هو سليل جيش التحرير" وأنّه "الأساس والمحرر والضامن للّحمة الوطنية".

ولفت تبون إلى أنّ "من يحاولون المساس بالجيش يستهدفون نزع الحماية عن الجزائريين".

وفي مارس/آذار الماضي، قال تبون إنّ جيش بلاده "محترف" و"بعيد عن السياسة"، واعتبر أنّ أغلب مطالب ما وصفه بـ"الحراك الأصيل" قد لُبّيت.

وقال تبون إنّ نظام الحكم في الجزائر واضح، والجيش دخل مرحلة الاحترافية، وهو بعيد عن السياسة.

وأضاف: "لا أظنّ أنّ هناك جيشاً في العالم الثالث محترف مثل الجيش الجزائري، وهو يطبّق تعليماتي بصفتي وزيراً للدفاع وقائداً أعلى للقوات المسلحة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً