تتار قال إنه من الطبيعي أن تعمل جمهورية شمال قبرص من كثب مع تركيا  (AA)
تابعنا

قال رئيس جمهورية شمال قبرص التركية إرسين تتار، إن الوصول لاتفاق في قضية الجزيرة، لن يكون عبر فرض حلول معينة أو عبر تخلي القبارصة الأتراك عن حقوقهم.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الجمعة وأُعلنت السبت، خلال مشاركته في احتفالية لإحياء الذكرى الـ58 لمقتل 364 شخصاً في مذبحة ارتكبها تنظيم "إيوكا" الإرهابي ضد الأتراك في جزيرة قبرص يوم 21 ديسمبر/كانون الأول عام 1963.

وأضاف "لا ينبغي لأحد أن يتوقع منا التخلي عن دولتنا، والتضحية بجمهورية شمال قبرص التركية".

وأوضح تتار أن قبرص التركية صمدت تاريخياً في وجه العديد من المخططات الخبيثة، بفضل دعم تركيا وإيمان شعبها.

وتابع: "من الطبيعي جداً لقبرص، التي لها الحق في الاستقلال والحرية وتقرير المصير، أن تعمل من كثب مع تركيا".

ومنذ انهيار محادثات إعادة توحيد قبرص التي جرت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا خلال يوليو/تموز 2017، لم تُجر أي مفاوضات رسمية بوساطة أممية لتسوية النزاع في الجزيرة.

وتعاني قبرص منذ 1974 من انقسام بين شطرين، تركي في الشمال وآخر في الجنوب، وفي 2004، رفض القبارصة في الجنوب خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً