خرجت عدة مظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى، للمطالبة بتنحي الرئيس السوداني عمر حسن البشير. وجاء ذلك استجابة لدعوة تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة.

تظاهر الآلاف من طلاب المرحلة الثانوية في عدد من أحياء الخرطوم ومدن أخرى
تظاهر الآلاف من طلاب المرحلة الثانوية في عدد من أحياء الخرطوم ومدن أخرى (AP)

تجددت الاحتجاجات في عدد من أحياء العاصمة السودانية الخرطوم وعدة مدن، الخميس، للمطالبة بتنحي الرئيس عمر حسن البشير، استجابة لدعوة تجمع المهنيين السودانيين وتحالفات المعارضة.

وخرج متظاهرون في عدد من أحياء الخرطوم، وشوارعها الرئيسة، يطالبون بإسقاط النظام، وفق شهود عيان وتجمع المهنيين وأحزاب معارضة.

وأفاد تجمع المهنيين أن "المئات من طلاب الجامعات الخاصة استجابوا لدعوات التظاهر".

كما تظاهر الآلاف من طلاب المرحلة الثانوية، في عدد من أحياء الخرطوم ومدينة عطبرة، ومدينة الأبيض، وفي مخيمات النازحين في دارفور، وفق تجمع المهنيين وحزب البعث المعارض.

وتظاهر المئات في شارع الستين، الذي يمر عبر عدد من أحياء شرقي الخرطوم، حسب ما أفاد به شهود عيان لوكالة الأناضول. وأضاف الشهود "تسبب ذلك في تعطُّل حركة السيارات في أحد شوارع الخرطوم الرئيسة".

وأفاد حزب البعث المعارض، في نشرة إعلامية بانطلاق مظاهرات بمخيم أبو شوك، بولاية شمال دارفور، ومدينة الجنينة، تطالب بإسقاط النظام. وتابع "كما خرج طلاب المدارس الثانوية في مدينة الأبيض، بولاية شمال كردفان، وطلاب المدرسة الصناعية بمدينة عطبرة".

وقال حزب المؤتمر السوداني المعارض، انطلق موكب أحياء النزهة، والعشرة، والشجرة بالخرطوم، والسامراب، وشمبات، والدروشاب، بمدينة بحري.

ودعا تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة إلى التظاهر، الخميس، للمطالبة بتنحي البشير، وإسقاط النظام.

ومنذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، تشهد مدن سودانية احتجاجات منددة بالغلاء، ومطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 32 قتيلاً، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، في 11 فبراير/شباط الماضي، إن العدد بلغ 51 قتيلاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات