قالت قوات حكومة الوفاق الليبية الجمعة، إن طيرانها استهدف قاعدة الجفرة الجوية ومواقع عسكرية تابعة لمليشيات حفتر في منطقة العربان، وسط أنباء عن تجدُّد الاشتباكات بين قوات حفتر والقوات الحكومية جنوبي طرابلس.

تشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً متعثراً للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق
تشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً متعثراً للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق (AA)

أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، الجمعة، استهداف طيرانها قاعدة الجفرة الجوية وسط البلاد، التي تبعد عن الخطوط الأمامية للقتال 600 كلم جنوبي شرق طرابلس.

وقال الناطق باسم قوات الوفاق محمد قنونو، في تصريح نشره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، إن "الطيران الحربي نفّذ طلعات قتالية استهدفت مضادَّات أرضية، وتمركزات لقوات حفتر في قاعدة الجفرة ليلة البارحة (الخميس) ومنطقة العربان صباح الجمعة".

وتجددت الاشتباكات المسلحة صباح الجمعة، بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر والقوات التابعة لحكومة الوفاق، في منطقة سوق الخميس والخلة جنوبي طرابلس، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وتشنّ قوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً متعثراً للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق، المعترف بها دولياً.

وتَسبَّب الهجوم على طرابلس في سقوط أكثر من 1000 قتيل، وتشريد ما يزيد على 100 ألف شخص، حسب الحكومة.

وتعاني ليبيا منذ 2011 صراعاً على الشرعية والسلطة، يتركز حاليّاً بين حكومة الوفاق وحفتر.

المصدر: TRT عربي - وكالات