أذربيجان قالت إن التوتر لا يزال قائماً على الحدود مع أرمينيا (AA)

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، عن أرمينيا قولها إنّ 15 من جنودها قُتلوا في اشتباكات حدودية مع أذربيجان، فيما أُسر 12 آخرين على يد القوات الأذربيجانية، في الاشتباكات المتواصلة منذ صباح الثلاثاء.

وأكدت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في بيان، أنّ مواقع عسكرية تابعة لها في منطقة لاتشين تعرضت لقصف أرميني بقذائف الهاون والمدفعية.

في المقابل، ردّ الجيش الأذربيجاني على القصف بتدمير مضاد دبابات ومدفعية هاون، ووصف البيان الوضع على الحدود بأنه متوتر والاشتباكات مستمرة بين الجانبين.

وأشارت "الدفاع" الأذربيجانية أنّ الجيش الأرميني شنّ عملية عسكرية عند الساعة 11:00 (بالتوقيت المحلي) على خطّ محافظتَي لاتشين وكلبجار بهدف السيطرة على عدة مناطق مرتفعة.

وأكدت إصابة جنديّيْن أذربيجانيّيْن بجروح في الهجوم الأرميني، فيما ردّ الجيش الأذربيجاني بعملية أسَرَ خلالها عدّة جنود أرمينيين بعد تجريدهم من أسلحتهم.

من جهتها، أوضحت وزارة الدفاع الأرمينية في بيان أنّ "هجوماً للقوات الأذربيجانية على مواقع للقوات الأرمينية أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في الجانب الأرميني" مضيفة أنّ يريفان فقدت السيطرة أيضاً على "موقعيْن عسكريّيْن".

وقالت وسائل إعلام إنّ المواجهات وقعت بالقرب من إقليم قره باغ.

وكانت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء ذكرت أنّ رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان اتّهم، الاثنين، قوات أذربيجان بانتهاك الحدود بين البلدين وأقال وزير الدفاع.

وكان الجيش الأذربيجاني أطلق في 27 سبتمبر/أيلول 2020، عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم قره باغ، عقب هجوم شنّه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوماً، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، توصّل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينصّ على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً