شككت المعارضة في السودان بقرار الحكومة إطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي. وأعلنت الداخلية أن عدد الموقوفين بلغ 816 معتقلاً، بينما تقدر المعارضة العدد بأكثر من 1000 معتقل.

الاحتجاجات تطالب برحيل الرئيس السوداني عمر البشير
الاحتجاجات تطالب برحيل الرئيس السوداني عمر البشير (AP)

قال تجمع للمعارضة في السودان إنه يشكك في قرار الحكومة إطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات المندلعة في البلاد.

وأعلنت وزارة الإعلام السودانية، في بيان، الثلاثاء، أن مدير جهاز الأمن صلاح عبد الله قوش، أصدر قراراً بإطلاق سراح جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة، دون الإشارة إلى موعد إطلاق سراحهم.

وقال المعارضون، مساء الثلاثاء، "نعلم أن إطلاق سراح المعتقلين لن يتم بالصورة المطلوبة"، بحسب بيان مشترك صادر عن التجمع (نقابي غير حكومي) والتحالفات الثلاثة، وهي: "قوى الإجماع"، و"نداء السودان" و"التجمع الاتحادي". وأضاف البيان أن سقف المعارضة هو إسقاط النظام وليس إطلاق المعتقلين.

وأعلنت الداخلية في 7 يناير/كانون الثاني أن عدد الموقوفين في الاحتجاجات بلغ 816، بينما تقدر المعارضة عدد المعتقلين بأكثر من 1000 منذ بدء الاحتجاجات، في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وسقط 30 قتيلاً خلال الاحتجاجات، حسب أحدث إحصاء حكومي، بينما تقول منظمة العفو الدولية إن عددهم 40، ويقدّر نشطاء وأحزاب معارضة القتلى بـ50. ويطالب المحتجون برحيل الرئيس عمر البشير وتحسين الأوضاع الاقتصادية.

المصدر: TRT عربي - وكالات