"العائلات التي تعتمد على المساعدات الإنسانية تمسك بخيط للبقاء على قيد الحياة" (UNDP Yemen)

حذر تقرير أممي الجمعة من ارتفاع معدل الجوع في 23 دولة، بينها 4 عربية هي لبنان وسوريا واليمن والصومال، جراء الصراعات وجائحة كورونا وتغير المناخ.

وتوقع التقرير الصادر عن برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة "فاو" أن "تؤدي النزاعات والتداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا وأزمة المناخ إلى ارتفاع مستويات انعدام الأمن الغذائي الحاد في 23 نقطة ساخنة للجوع خلال الأشهر الأربعة المقبلة".

ونقل التقرير عن المدير العام للمنظمة شو دونيو قوله إن "الغالبية العظمى من الذين هم على حافة الهاوية من المزارعين، وعلينا أن نبذل قصارى جهدنا لمساعدتهم على استئناف إنتاج الغذاء بأنفسهم".

وأوضح أن ذلك "حتى تتمكن العائلات من العودة إلى الاكتفاء الذاتي وعدم الاعتماد فقط على المساعدات للبقاء على قيد الحياة".

وأكد أن "تحقيق ذلك صعب من دون التمويل الكافي، لأنه من غير هذا الدعم، ستستمر الاحتياجات الإنسانية في الارتفاع".

من جانبه حذر ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، من أن "العائلات التي تعتمد على المساعدات الإنسانية تمسك بخيط للبقاء على قيد الحياة، وعندما لا تتمكن الوكالات من الوصول إليها يُقطع هذا الخيط وتكون العواقب كارثية"، حسب التقرير ذاته.

ومن الدول التي تواجه عراقيل منع وصول المساعدات الإنسانية إليها: أفغانستان وإثيوبيا وإفريقيا الوسطى ومالي ونيجيريا وجنوب السودان، وفق المصدر ذاته.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً