تضمنت الدعوى الجماعية حوالي 6000 امرأة وتشمل الادعاءات الفترة من 1983 إلى 2018 (AP)

وافق قاض فيدرالي، الاثنين، على تسوية بقيمة 73 مليون دولار، في دعوى قضائية، اتهمت طبيباً نسائياً سابقاً في جامعة كاليفورنيا، بالاعتداء الجنسي أو اللفظي على حوالي 6000 امرأة، وفق وكالة أسوشيتدبرس.

وتضمنت الدعوى الجماعية لعام 2019 ادعاءات مفادها أنه في الفترة من 1983 إلى 2018، قام الدكتور جيمس هيبس بملامسة النساء، أو بالتحرش بهن باستخدام مسبار الموجات فوق الصوتية أو أدلى بتعليقات غير ملائمة أثناء الفحوصات في مركز صحة الطلاب بجامعة كاليفورنيا، أو مركز رونالد ريغان الطبي داخل الحرم الجامعي.

كما وجهت الدعوى أصابع الاتهام إلى جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، لفشلها في اتخاذ إجراء ضد هيبس على الرغم من الشكاوى وباتباع "سياسة اللامبالاة" في تقارير سوء السلوك الجنسي.

وقدم أكثر من 100 من المرضى السابقين لهيبس، ادعاءات أو رفعوا دعاوى قضائية فردية، فيما شملت الدعوى الجماعية جميع الضحايا المحتملين.

ووفق الحكم سيحصل كل منهم على مبالغ مالية تتراوح ما بين 2500 دولار و250 ألف دولار، مع وجود مبالغ أكبر تتعلق بمدى الإصابة الجسدية والاضطراب العاطفي الذي تعرض له المريض، وفق ما تقرره لجنة من الخبراء.

ولم تقر جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس بارتكاب خطأ في التوصل إلى التسوية العام الماضي، لكن الجامعة وافقت على تغيير بعض الإجراءات لمنع السلوك الجنسي وتحديده والتحقيق فيه والتعامل معه.

وشمل ذلك طلب وجود مرافق مدرب أثناء الفحوصات الجسدية الحميمة للمرضى الذين يبلغون من العمر 8 أعوام أو أكبر.

وقال بيان صادر عن المركز إنه "لا يمكننا التعليق على تفاصيل الإجراءات القانونية اليوم، ولكن يمكننا أن نقول بشكل لا لبس فيه إن سوء السلوك أو الاعتداء الجنسي لا يمكن تبريره. "ما زلنا ملتزمين بتقديم رعاية صحية عالية الجودة تحترم كرامة كل مريض".

وبدأت الجامعة في التحقيق في سلوك الطبيب عام 2017، الذي تقاعد في 2018 عندما رفضت الجامعة تجديد عقده.

وجرى القبض على هيبس (64) عاماً 2019. وذكرت تقارير سابقة أنه يواجه 21 تهمة جديدة، قد تصل عقوبتها للسجن 24 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً