بايدن يحذر بوتين من أن روسيا ستدفع ثمناً باهظاً إذا غزت أوكرانيا (Reuters)
تابعنا

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم السبت إنه أوضح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا ستدفع "ثمناً باهظاً" وستواجه عواقب اقتصادية مدمرة إذا غزت أوكرانيا.

وقال بايدن للصحفيين إن احتمال إرسال قوات برية أمريكية إلى أوكرانيا في حالة الغزو الروسي "ليس مطروحاً على الإطلاق"، على الرغم من أنه سيكون لزاماً على الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إرسال المزيد من القوات إلى دول الجناح الشرقي بالحلف لتعزيز دفاعاتها.

وأضاف: "لقد أوضحت تماماً للرئيس بوتين... أنه إذا تحرك نحو أوكرانيا فإن العواقب الاقتصادية على اقتصاده ستكون مدمرة".

وقال بايدن الذي تحدث مع بوتين عبر الهاتف لمدة ساعتين الأسبوع الماضي، إنه أخبر الرئيس الروسي بوضوح أن مكانة روسيا في العالم ستتغير "بشكل ملحوظ" في حالة غزو أوكرانيا.

في السياق ذاته تعتزم مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا وأوراسيا، كارين دونفريد زيارة أوكرانيا وروسيا في الفترة الممتدة بين 13 و15 ديسمبر/كانون الأول الجاري وسط تصاعد التوتر على الحدود بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن "دونفريد ستزور كييف وموسكو من 13 إلى 15 ديسمبر/كانون الأول للقاء مسؤولين حكوميين لمناقشة التعزيزات العسكرية الروسية وتعزيز التزام الولايات المتحدة تجاه أوكرانيا واستقلالها ووحدة أراضيها".

وأضاف البيان أن "دونفريد ستشدد على أنه يمكننا تحقيق تقدم دبلوماسي وإنهاء النزاع في دونباس من خلال تنفيذ اتفاقات مينسك بدعم صيغة نورماندي".

وتشهد العلاقات بين كييف وموسكو توتراً متصاعداً منذ نحو 7 سنوات بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية ودعمها الانفصاليين الموالين لها في "دونباس".​​​​​​​

ومؤخراً وجهت الدول الغربية اتهامات إلى روسيا بشأن حشدها القوات بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وهددت واشنطن بفرض عقوبات على روسيا حال "شنها هجوماً" على أوكرانيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً