محقق إيراني يقول إن إسرائيل تقف على الأرجح وراء الهجوم الذي وقع في البحر المتوسط الأسبوع الماضي وألحق أضراراً بسفينة حاويات إيرانية  (Yoruk Isik/Reuters)

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن محقق إيراني، السبت، قوله إن إسرائيل تقف على الأرجح وراء الهجوم الذي وقع في البحر المتوسط الأسبوع الماضي وألحق أضراراً بسفينة حاويات إيرانية.

ولم يعلق المسؤولون الإسرائيليون يوم الجمعة عندما سُئلوا إن كانت إسرائيل لها دور في الحادث الذي وقع يوم الأربعاء.

وقالت إيران الجمعة إن سفينة الحاويات "شهركرد" أصيبت بشحنة متفجرة تسببت في نشوب حريق صغير لكن لم يصب أحد على ظهرها. وقال مصدران أمنيان بحريان إن الدلائل الأولية تشير إلى استهداف السفينة عمداً من مصدر مجهول.

ونقلت وكالة نور نيوز شبه الرسمية عن عضو لم تذكر اسمه في الفريق الإيراني الذي يحقق في الواقعة قوله "بالنظر إلى الموقع الجغرافي والطريقة التي استهدفت بها السفينة فإن أحد الاحتمالات القوية هو أن هذه العملية الإرهابية نفذها النظام الصهيوني (إسرائيل)".

وقال سعيد خطيب زاده المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، السبت إن التقارير أكدت وقوع هجوم تخريبي "في انتهاك واضح للقانون الدولي".

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عنه قوله "إجراءات تحديد مرتكبي هذا العمل التخريبي على جدول أعمالنا".

وكانت شركة الملاحة البحرية الإيرانية قد قالت إنها ستتخذ إجراء قانونياً لتحديد هوية منفذي الهجوم الذي وصفته بالإرهاب والقرصنة البحرية.

وجاء الحادث بعد أسبوعين من تعرض سفينة إسرائيلية لتفجير في خليج عمان.

ولم يتضح السبب على الفور، إلا أن مسؤولاً دفاعياً أمريكياً قال إن التفجير أحدث ثقوباً في جسم السفينة من الجانبين. واتهمت إسرائيل إيران بالوقوف وراء التفجير وهو ما نفته طهران.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً